العدد : ١٥٠٩٦ - الثلاثاء ٢٣ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٦ - الثلاثاء ٢٣ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

خالد بن حمود: 26% نسبة نمو أعداد السفن السياحية هذا العام

الشيخ خالد بن حمود.

كتب: علي عبدالخالق

الاثنين ٠١ أكتوبر ٢٠١٨ - 01:15

استعدادًا لاستقبال موسم البواخر.. 


 

أعلنت هيئة البحرين للسياحة والمعارض عن قرب موسم البواخر، والذي سيبدأ في نوفمبر المقبل، ويستمر لغاية إبريل من العام القادم، وأن المملكة ستشهد نموًا في نسبة السفن السياحية إلى نحو 26%. جاء ذلك في تصريح صحفي للرئيس التنفيذي للهيئة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة.

وكشف الشيخ خالد بن حمود آل خليفة عن أن عدد السفن البحرية التي ستجوب بحار المملكة ستشهد نموًا بنسبة 26% مقارنة بالعام الماضي، مما سيساهم في زيادة أعداد السواح في مملكة البحرين. وقد تم تقديم 33 نداء لثلاثة بواخر سياحية منها الباخرة السياحية الأولى في العالم «كريستال كروز» والتي ستضم على متنها فعالية عالمية، حيث استقبلت المملكة ما يقارب 80 ألف زائر خلال موسم البواخر الذي انطلق في نوفمبر العام الماضي وانتهى في مايو العام الجاري.

وقد أعلنت الهيئة مؤخرًا عن وصول أول باخرتين سياحيتين في عام 2018 حيث تم استقبال أكثر من 5.600 زائر حضروا على متن السفينتين (أم أس سي) و(آيدا)، بينما ذهب أكثر من 4000 زائر استمتعوا بالتجول في أرجاء مملكة البحرين والتعرف على حضارتها وأبرز مواقعها السياحية والتراثية بما في ذلك الأسواق القديمة وغيرها الكثير.

وأضاف الرئيس التنفيذي لهيئة السياحة والمعارض «نحرص على تقديم كافة التسهيلات التي تضمن وصول البواخر السياحية بكل يُسر وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية في إطار تنفيذ تنشيط القطاع السياحي وزيادة إسهامه في الاقتصاد المحلي. وإننا نتطلع قُدمًا لاستقبال المزيد من السفن ضمن موسم البواخر السياحية التي تعود بالكثير من الفوائد السياحية، فضلاً عن المردود الاقتصادي، الذي يؤثر بشكل إيجابي على تطوير الصناعات الحرفية ودعم الحرفيين المحليين».

وتأتي استضافة هيئة البحرين للسياحة والمعارض لموسم البواخر السياحية في ظل استراتيجيتها الهادفة لتطوير وتعزيز القطاع السياحي تحت شعار «بلدنا بلدكم» والتي تساهم في تحقيق الرؤية الاقتصادية للمملكة لعام 2030. ويعود موسم البواخر السياحية على البحرين بالكثير من الفوائد السياحية، إضافة إلى المردود الاقتصادي، مما يؤثر بشكل إيجابي على تطوير الصناعات الحرفية ودعم الحرفيين المحليين، كما ان مكاتب الاستعلامات السياحية ستساهم في تعزيز مكانة البحرين كوجهة مهمة على خريطة السياحة العالمية وزيادة إسهام القطاع السياحي في الاقتصاد الوطني.

وسيتوجه سواح البواخر السياحية إلى أبرز المعالم الحضارية في البحرين والأسواق التقليدية، مثل سوق المنامة القديم وموقع باب البحرين، إضافة إلى محطات البحرين البارزة، لذلك يزيد خلال هذا الموسم الإقبال على منتجات الحرفيين المحليين ما يضمن استدامة هذه الحرف للمستقبل.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news