العدد : ١٥٠٩٣ - السبت ٢٠ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٣ - السبت ٢٠ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

البحرين تستضيف قمة أمازون للمرة الثانية على التوالي

تغطية: نوال عباس وعلي عبدالخالق تصوير: جوزيف وعبدالأمير السلاطنة

الاثنين ٠١ أكتوبر ٢٠١٨ - 01:15

نائب رئيس الوزراء: نسعـى إلـى تعزيـز مكانة البحرين على مستوى المنطقة في تقنية المعلومات والاتصال


 

 عبَّر سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس اللجنة العليا لتقنية المعلومات والاتصالات، عن سعادته باحتضان مملكة البحرين أعمال قمة شركة أمازون ويب سيرفسز للمرة الثانية على التوالي بعد أن أعلنت عزمها افتتاح أول مراكز بياناتها على مستوى الشرق الأوسط في مملكة البحرين بحلول العام القادم.

 وأكد سموه، أن ذلك يتواكب مع سعي حكومة مملكة البحرين واللجنة العليا لتقنية المعلومات والاتصال إلى تعزيز مكانة البحرين على مستوى المنطقة في تقنية المعلومات والاتصال، مشيدا بالدور المهم الذي يقوم به مجلس التنمية الاقتصادية في استقطاب الاستثمارات المباشرة إلى المملكة بهدف تحقيق تنمية القطاعات الاقتصادية وخلق الوظائف ذات الجودة العالية في السوق المحلية، حيث قال سموه، «تمثل تقنية المعلومات والاتصالات اليوم نسبة مهمة من هذه الاستثمارات التي تساهم في جلب الخبرات والمعارف والتقنيات الجديدة إلى البحرين، متمنيا للقمة والمشاركين فيها كل توفيق ونجاح».

وعلى صعيد متصل، صرح الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية، خالد الرميحي، قائلا «اتخاذ أمازون البحرين مقراً إقليمياً لإدارة أعمالها، سلط الضوء على المملكة، وذلك أدى إلى تغيير نظرة شركات التكنولوجيا إلى البحرين، مشيرا إلى سعي الحكومة لاستقطاب الاستثمارات التكنولوجية وذلك بتقديم خدمات التشريع وتهيئة الأرضية للابتكار».

وأضاف الرميحي، ناقش المؤتمر تجربة الحكومة والنقلة النوعية إلى الحوسبة السحابية، وحجم التكاليف الذي تمكنت الحكومة من توفيرها بانتقال عملياتها إلى السحابة حيث وصل نسبة التوفير إلى 70%، وأيضاً الابتكار بتقليل الفترة الزمنية للانتقال إلى تلك العملية، مؤكداً أن البحرين من أوائل الدول التي تنتقل إلى عمليات الحوسبة السحابية.

    وأشار الرميحي إلى أن الحكومة وضعت عدة قوانين ومنها قانون حماية المعلومات وهو فريد من نوعه على مستوى الشرق الأوسط وقانون الإفلاس، لمساعدة الشركات في أن يكون لها مجال إعادة الهيكلة، وكذلك قانون المنافسة وهو من القوانين التي تساعد على تهيئة البيئة التكنولوجية، ونتطلع إلى الخطوات التي اتخذتها الحكومة ومنها إقامة مرفأ البحرين المالي والتركيز على التقنية المالية وطرح صندوق الصناديق بقيمة 100 مليون.

وأضاف في تصريحه للصحفيين، «هناك اهتمام من الحكومة الموقرة بخلق بيئة حاضنة للابتكار والتقنية، ليس فقط لشركة أمازون إنما لشركات أخرى أيضاً»، لافتاً إلى أن مشروع إدامة الذي يقع في منطقة ستره، هو المحرك الرئيسي لتنمية قطاع العقار وقطاع الصناعة، وأن المجلس يعمل على تجهيز العوامل لاستقطاب الشركات بداية العام. وكشف الرميحي عن نسبة البحرنة في مكتب المبيعات لأمازون والذي يبلغ عددهم 50 موظفا نصفهم بحرينيون، وتبلغ حجم الاستثمارات التكنولوجية 20 % من حجم الاستثمارات لمجلس التنمية الاقتصادية من يناير إلى أغسطس الماضي والتي تبلغ 810 ملايين دينار.

ومن جانبه، أشار الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، محمد علي القائد، إلى أن الشوط الذي قطعته مملكة البحرين في مجال الحوسبة السحابية ومستوى النضج الذي وصلت إليه وما تطمح لتحقيقه مستقبلا، جعلها وبكل جدارة مركزاً للتميز في تطوير الحوسبة السحابية في المنطقة، وتعمل على تقديم الدعم اللازم وتبادل الخبرات مع الدول في مجال بناء القدرات وتطوير الأنظمة في ظل بيئة تشريعية تسن القوانين وتعتمد السياسات اللازمة لنجاح المشروع.

وثمن القائد دعم مجلس الوزراء للمشروع كونه أحد الأسباب الرئيسية في تحقيق الإنجازات والأهداف، وذلك عبر تبنيه سياسة (الحوسبة السحابية أولاً) في القطاع الحكومي، لتصبح مملكة البحرين وبكل فخر أول دولة عربية تتبنى هذه السياسة ومن أوائل الدول على مستوى العالم.

 وفيما يتعلق بآخر المستجدات، قال القائد إن حوالي 40 مؤسسة حكومية تمكنت بنجاح من نقل أنظمتها إلى السحابة الوطنية مع نقل حوالي 650 من العمليات الشاملة على عمليات المعالجة ومساحات التخزين وقواعد البيانات بالقطاع العام، مشيراً إلى أن العمل جارٍ على نقل المزيد، ومن المتوقع الوصول إلى ألف عملية بحلول العام القادم، مضيفاً أنه قد تم خلال الفترة الماضية العمل على تطوير مجموعة من الأنظمة المتقدمة التي تخدم قطاعات مهمة كالتعليم والصحة والمالية وغيرها، جرى خلالها استغلال الموارد بفاعلية عالية، ما نتج عنه التقليل في الاستعانة بالخبرات الخارجية.

وأشار إلى أن الهيئة تحرص خلال عملية النقل على ألا تغفل عن بناء قدرات الكوادر الوطنية، وإكسابها خبرات جديدة تؤهلها لتنفيذ المشروع ومواكبة التطور المتسارع، حيث تمكنت حتى اليوم، وبالتعاون مع أمازون ويب سيرفيسز (AWS)، و(تمكين)، من تدريب 400 موظف من القطاع العام، وتستهدف 1500 موظف حتى عام 2020، إذ تمتاز الدورات بالشمولية وتغطي مجال العمليات والتطبيقات وأمن المعلومات وقواعد البيانات وتحليل البيانات والتخطيط الإداري وغيرها.

وكشف القائد الخطة القادمة في تطوير الحوسبة السحابية، التي من شأنها أن تقلل من المصروفات وترفع من درجة الأمن والسرعة في الإنجاز، أبرزها نموج تشغيل لحظي بدون خوادم (Serverless) يمتاز بمرونته وقابليته للتطوير ويسهم بشكل كبير في تقليل التكلفة التشغيلية، مع إيجاد آليات واضحة للتخلص من الموارد التي يكاد ينعدم استخدامها، إضافة إلى تطوير تقنية الـblock chain، وأتمتة العمليات الروبوتية وتحفيز الذكاء الاصطناعي.

وبين الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية أن الاعتماد على الحوسبة السحابية يأتي من منطلق الإيمان بأهمية هذه التقنية التي تتيح للجهات الحكومية مواكبة نظيراتها مع خلق نوع من المنافسة الإيجابية في تطوير وتحسين واستدامة جودة الخدمات المقدمة للمستفيدين، والهيئة بدورها قد اعتمدت آلية واضحة لقياس أثر توظيف التقنية في الجهات الحكومية بما يضمن الاستفادة المثلى منها ضمن أقل نسبة من المخاطر، الأمر الذي أسهم في جعل مملكة البحرين المركز المتميز لخدمات الحوسبة السحابية على مستوى المنطقة.

من جانبها، قدمت نائب رئيس قسم القطاع العام العالمي في شركة أمازون ويب سيرفيسز، تيريزا كارلسون، الشكر لسمو ولي العهد لرعايته قمة شركة أمازون ويب سيرفيسز (AWS) ولدعم سموه المستمر، معربة عن التطلع إلى افتتاح أول مراكز بيانات لشركة أمازون ويب سيرفيسز في الشرق الأوسط في البحرين في مطلع العام القادم. 

وأضافت كارلسون، مع تبني سياسة (الحوسبة السحابية أولا)، تقوم حكومة البحرين بنقل أنظمتها والاعتماد على الحوسبة السحابية بشكل متزايد والاستثمار في تطوير قوى عاملة في مجال التكنولوجيا، وأكدت مواصلة دعم المملكة في تسريع مبادرات التحول الرقمي لديها.

وأناب صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس التنمية الاقتصادية، سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا لتقنية المعلومات والاتصالات لافتتاح أعمال قمة شركة أمازون ويب سيرفيسز في المملكة التي انطلقت أعمالها صباح يوم أمس بفندق الريتز كارلتون.

والجدير بالذكر، أن هذه القمة تأتي ضمن فعاليات أسبوع البحرين للتكنولوجيا الذي أعلن عنه مجلس التنمية الاقتصادية بشراكة استراتيجية مع صندوق العمل «تمكين» الذي تنعقد أعماله في الفترة ما بين 30 سبتمبر وحتى 8 أكتوبر الجاري، ضمن منصة نقاشية بين خبراء ومختصين من القطاع العام، وكبرى شركات القطاع الخاص والشركات الناشئة بهدف تسليط الضوء على دور التكنولوجيا الحديثة والاتجاهات الرقمية في إحداث التغيير في القطاعات الاقتصادية لدول مجلس التعاون الخليجي.

وشهدت القمة عقد 13 جلسة لمناقشة عدد من الموضوعات والتي من بينها أبرز التحديات المتعلقة بالأمن الرقمي، وسبل بناء البيئة الداعمة لتطوير الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط، والآفاق التي تتيحها تكنولوجيا الحوسبة السحابية لقطاع الخدمات المالية، إلى جانب دورها في تعزيز الترابط وأبرز التحديات التي تواجه المؤسسات في الانتقال نحو تبني هذه التكنولوجيا الحديثة. إضافة إلى مشاركة عديد من كبار المسؤولين في القطاعين العام والخاص والخبراء والمختصين في هذا المجال المهم.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news