العدد : ١٥٠٩٠ - الأربعاء ١٧ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٠ - الأربعاء ١٧ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

التقييمات الإكتوارية وعجوزات صناديق التقاعد – ما الذي نحتاج إلى فهمه؟

الأحد ٣٠ ٢٠١٨ - 14:23

أعلنت شركة تقاعد، التي تنظم مؤتمر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا السنوي للتقاعد، عن إهتمام لافت ومشاركة إقليمية واسعة من قبل قطاعات التقاعد والخدمات المالية والشركات الكبرى في النسخة الثالثة لهذا المؤتمر الذي يعقد في مملكة البحرين، إذ يتوقع أن يصل عدد الحضور إلى 500 مشاركا.

ويفتتح المؤتمر، المنعقد في 31 أكتوبر 2018 برعاية مصرف البحرين المركزي، معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، رئيس المجلس الأعلى للصحة ورئيس مجلس إدارة جمعية الحكمة للمتقاعدين، وذلك بفندق الفورسيزون. ولا يزال باب التسجيل للمشاركة مفتوح على هذه الوصلة: www.takaud.com/pension-conference

وفي حين ركز مؤتمر العام الماضي على تعزيز استدامة المعاشات التقاعدية من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وأهمية الإستثمار طويل المدى لأصول التقاعد، فإن مؤتمر هذا العام يتمحور حول ماهية المتطلبات الأساسية لبناء صناعة تقاعدية بنظام الإشتراكات المحددة في منطقة الشرق الأوسط، تكون موازية ومكملة لمزايا التقاعد الحكومي.

يبدأ المؤتمر بجلسة إفتتاحية تسلط الضوء على أهم تجارب إصلاحات نظم التقاعد في مناطق مختلفة من العالم والعناصر المشتركة فيما بينها، ثم يليها جلسة تتعلق بأهمية التقييمات الإكتوارية في صناديق التقاعد، وكيف يجب النظر إلى تلك التقييمات والعجوزات الإكتوارية الناتجة في صناديق التقاعد من الناحية الإكتوارية والحسابية والإستدامة، في وقت لا تزال تلك العجوزات آخذة في الزيادة في الغالبية العظمى لصناديق التقاعد العامة حول العالم. يشارك في هذه الجلسة قادة تنفيذيون في مؤسسات إقليمية ودولية متخصصة تشمل كل من كي.بي.إم.جي. فخرو، وميليمن، وإرنيست آند ينغ، وميرسر، ووزارة المالية بجمهورية مصر العربية.

كما يناقش المؤتمر في جلساته اللاحقة مواضيع تتعلق ببناء صناعة التقاعد الخاص بنظام الإشتركات المحددة، والتي تشمل كيفية خلق منتج التقاعد الخاص بإسلوب جاذب وسهل ويمتاز بالشفافية، وما هي الخطوات التنظيمية المطلوبة ومعايير تراخيص ومراقبة مزودي التقاعد الخاص، وما هي الخيارات الإستثمارية المناسبة التي يجب أن تتاح لزبائن التقاعد الخاص، وكيف ساهمت التقنيات المالية (Fintech) في نمو إنتشار منتجات التقاعد الخاص وتحسين الخدمات على المستوى الفردي للزبائن.

يشارك في المؤتمر المذكور ويدعمه عدد من الهيئات الوطنية والإقليمية والدولية المرموقة، والتي من بينها مجلس التنمية الإقتصادية، تمكين، البنك الدولي، وسوق أبوظبي العالمي، روبيكو لإدارة الأصول، أليانز جلوبال إنفيسترز، إنترترست، AON، وأبردين ستانرد إنفيستمنتس، ومجموعة تي.إم.ف. الدولية، و معهد السلام الدولي، والجمعية البريطانية لمعايير إدارة المعاشات التقاعدية (PASA).

وبهذه المناسبة، صرح ابراهيم خليل ابراهيم، رئيس مدراء تطوير الأعمال الحكومية والاتصالات في شركة تقاعد، ورئيس المؤتمر، بأن هذا المؤتمر هو الحدث الوحيد لصناعة التقاعد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمدعوم من عدد من المؤسسات الاقليمية والدولية، مما يعزز من رؤية ومكانة مملكة البحرين كمركز حيوي وجاذب للفعاليات الإقتصادية والتجارية الكبرى في المنطقة، خاصة في قطاع الخدمات المالية.

واضاف السيد إبراهيم بأن ما يميز هذا المؤتمر أيضا أنه يربط موضوع التقاعد، ضمن أبعاده المختلفة، بإستراتيجيات إدارة الموارد البشرية فيما يتعلق بمزايا الموظفين وإدارة الأداء وتحفيز الإنتاجية والتطبيقات التقنية المرتبطة بها، والتي تعد بحد ذاتها صناعة كبيرة ومتفرعة في الدول المتقدمة، الأمر الجديد والذي يقدره قادة ومدراء الموارد البشرية في المنطقة.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news