العدد : ١٥٠٩٢ - الجمعة ١٩ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٢ - الجمعة ١٩ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

خلال مؤتمر «هونغ كونغ.. فرص الاستثمار تحت ظل مبادرة الحزام والطريق»
الكوهجي: نسعى إلى رفع التبادل التجاري مع هونغ كونغ من 73 مليونا إلى 730 مليون دولار

الجمعة ٢٨ ٢٠١٨ - 01:15

كتبت: نوال عباس 

تصوير: روي

كشف النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين محمد الكوهجي عن أن حجم التبادل التجاري بين البحرين وهونغ كونغ بلغ 73 مليون دولار فقط بحسب إحصائية العام 2017, مؤكدًا أن هذا الرقم لا يتناسب مع حجم العلاقات التي تربط بين البلدين في شتى المجالات.

وأضاف الكوهجي في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر «هونغ كونغ – فرص الاستثمار تحت ظل مبادرة الحزام والطريق» أن البلدين يتطلعان الى زيادة حجم التبادل التجاري خلال السنوات القليلة المقبلة، وإضافة صفر إلى الرقم الحالي ليتضاعف حجم التبادل التجاري إلى 730 مليون دولار.

وبيّن الكوهجي بأن البحرين وهونغ كونغ يوفران كل النظم والامكانيات لرفع مستوى التعاون التجاري بين البلدين، حيث يوجد لدى البلدين السياسات والقوانين المشجعة على جذب الاستثمارات بالإضافة إلى المزايا المتنوعة مثل الموقع الجغرافي، مشيرًا إلى أن وجود البحرين بالقرب من اكبر اسواق المنطقة والشرق الاوسط يشكل اهمية كبيرة لتشجيع الاستثمار في البحرين، بالإضافة إلى وجود الفرص الاستثمارية في القطاعات المختلفة مثل الطاقة والصحة والتعليم والتكنولوجيا وغيرها من القطاعات المهمة.

وأكد الكوهجي أن الغرفة ستعمل يدا بيد مع الحكومة من أجل تطوير العلاقات التجارية بين البلدين بما يتماشى مع السياسات الاقتصادية لدى البلدين.

وأشار إلى أنه ستكون هناك زيارة لوفد من مملكة البحرين يضم رجال الأعمال ومستثمرين ووفدا من التنمية الاقتصادية لهونغ كونغ ومن المتوقع أن تكون الزيارة خلال شهر نوفمبر المقبل، بهدف توطيد اصر التعاون بين البلدين تجاريا.

من جانبه قال السفير الصيني في البحرين أنور حبيب الله إن مبادرة الحزام والطريق التي ينبثق منها طريق الحرير نالت ترحيبا من المجتمع الدولي، حيث ساهمت تلك المبادرة في تسارع التنمية وتعزيز العلاقات التجارية بين دول الحزام، مؤكدا ان مبادرة الحزام والطريق حققت نتائج باهرة وفاقت جميع التوقعات.

وأشار إلى انه تم توقيع العديد من الاتفاقيات مع أكثر من 100 دولة ومنظمة عالمية، كما أن حجم التبادل التجاري بين دول الحزام والطريق ارتفع بنسبة 17.8%، حيث صعد حجم التبادل التجاري إلى ترليون دولار في العام 2017 مقارنة بالعام الذي سبقه.

وأعرب السفير عن تطلعه الى أن تساعد مبادرات الحزام والطريق على رفع حجم التبادل التجاري بين البحرين وهونغ كونغ ايضا، وخصوصا أن هونغ كونغ هي منطقة ادارية للصين وبوابة مهمة لمبادرة الحزام والطريق، مؤكدا دعم بلاده الكامل للجهود الرامية إلى رفع حجم التبادل التجاري إلى 700 مليون دولار.

وكشف السفير عن بعض المزايا التي تتبعها بلاده والتي تجعلها مركزا مهما للاستثمار، ومنها الموقع الجغرافي وتطبيق سياسة الانفتاح الاقتصادي، حيث تعد هونغ كونغ الأكثر حرية اقتصادية عالميا للمرة 22 على التوالي، اضف إلى ذلك موقعها كمركز مالي عالمي والعديد من المزايا في حقوق الانسان وتمازج الحضارات بالإضافة إلى أن اللغة الانجليزية تعد اللغة الثانية هناك، ما يساهم في تسهيل عملية التواصل مع الشعوب الاخرى.

كما تحدث سايمون غالبين من مجلس التنمية الاقتصادية حيث أكد أهمية تقوية العلاقات التجارية بين البحرين وهونغ، مشيرًا إلى أن البحرين تحفل بالفرص الاستثمارية المتنوعة في مختلف القطاعات، خصوصا مع المشاريع الكبيرة التي تنفذها البحرين والتي يقدر حجمها بما يقارب 32 مليار دولار، والتي تساعد على توفير الفرص الاستثمارية الجاذبة للاستثمارات الخارجية.

وأشار غالبين إلى اهمية هونغ كونغ الاقتصادية، حيث أكد ضرورة فتح المزيد من قنوات التعاون التجاري بين البلدين.

من جانبه، استعرض المدير الإقليمي لمجلس تنمية تجارة هونغ كونغ السيد فيري بينغ المزايا التجارية التي تتمتع بها هونغ كونغ من الناحية اللوجستية والتقنية وتقدمها الكبير ضمن مؤشرات التنمية العالمية، كما أعلن عن مجموعة كبيرة من فرص الاستثمار ضمن مبادرة «الحزام والطريق» المطروحة أمام 6 قطاعات اقتصادية وهي اللوجستيات، مشاريع البنية التحتية، الطاقة والطاقة المتجددة، التنمية العمرانية والقطاع الصحي. هذا ويمكن لرجال الأعمال والمستثمرين الإطلاع على تفاصيل تلك الفرص على الموقع الإلكتروني الخاص بهذه المبادرة: www.beltandroad.hk.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news