العدد : ١٥٤٥٠ - السبت ١١ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٥٠ - السبت ١١ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤١هـ

سؤال

سيــد عبــدالقــــــادر

(الهجان.. والقمة)

الذين تابعوا القمة البحرينية المصرية التي عقدت منذ يومين، توقفوا بإعجاب شديد عند الاختيار الذكي للمارش الذي تم عزفه خلال استعراض حرس الشرف، لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة وفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي.. وكان من المقدمة الموسيقية للمسلسل الشهير «رأفت الهجان».

لقد كان اختيارا ذكيا من أوركسترا وزارة الداخلية بقيادة اللواء الدكتور مبارك نجم قائد الفرق الموسيقية بوزارة الداخلية، والذي أعرف مهاراته وحماسه وأعرف كذلك مهارة أعضائها ... وأعرف أنها في الحقيقة ليست فرقة واحدة بل عدة فرق.. واحدة للآلات النحاسية وأخرى للموسيقى الشرقية وثالثة للموسيقى السيمفونية، وربما أضيف إليها مزيد من الفرق، فهي تحظى برعاية واهتمام من وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة ومن قائدها النشط الذي يمتلئ عقله وقلبه بالحماس لوطنه ولعمله.

اختيار مارش رأفت الهجان للعزف في مستهل هذه القمة التي تابعها عشرات الملايين باهتمام، أثار اهتمام المتابعين وإعجابهم الشديد، فالجميع يدرك قيمة العلاقات القوية والمتنامية بين البلدين الشقيقين، ومدى التنسيق والتفاهم بين زعيميهما، ومدى التفاهم بينهما حول مختلف القضايا بداية من قضايا الإرهاب والتهديدات للأمن القومي العربي بشكل عام ولأمن البحرين ومصر بوجه خاص، ونهاية بالعلاقات الاقتصادية والتجارية.

وعلاقات البحرين ومصر فرضت نفسها كنموذج للعمل العربي المشترك، وخاصة أن بلدينا قد تمكنا من الإفلات من مؤامرة الربيع العربي «الأسود»، بحكمة قيادتيهما وبإرادة شعبيهما التي رفضت السقوط في فخ الفوضى الذي دبر لهما مع دول أخرى في المنطقة، ولهذا فقد كان من الطبيعي أن تتأهب العقول وتتأجج المشاعر لعزف مارش يذكرنا بإحدى ملاحم البطولات العربية، وهي ملحمة رأفت الهجان، فكم نحن في حاجة إلى من يجعل هذه البطولات حاضرة خلال الأحداث السياسية الكبرى، وخلال قمم الزعماء الذين يسعون بكل صدق لحماية بلدانهم والنأي بها عن المخاطر والمكائد الكثيرة التي تحيط بنا منذ سنوات.

كما أن ملحمة رأفت تمثل إحدى بطولات جهاز المخابرات المصرية، الذي تمتلئ ملفاته الخاصة بعشرات - وربما مئات - الملاحم البطولية التي صاغها رجال يعشقون وطنهم.

كما كان المارش واحدا من رسائل الحب الكثيرة من مملكة البحرين الحبيبة إلى ضيفها الكبير الذي كان قائدا ورئيسا للمخابرات الحربية. 

تحية لمن اختار هذه المقطوعة الموسيقية لتكون مارش حرس الشرف في مستهل القمة البحرينية المصرية.. وتحية لكل قلب بحريني ومصري تلقف هذه الرسالة بكل المحبة والاحترام.

إقرأ أيضا لـ"سيــد عبــدالقــــــادر"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news