العدد : ١٥٠٧٠ - الخميس ٢٧ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٧٠ - الخميس ٢٧ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ شوّال ١٤٤٠هـ

المجتمع

شركة السيارات الأوروبية جاكوار لاند روﭬر تطلق مبادرة «إفطار صائم» خلال الشهر الفضيل

الأحد ٠٣ يونيو ٢٠١٨ - 13:18

أعلنت شركة السيارات الأوروبية، المستورد والموزع الحصري لسيارات جاكوار ولاند روﭬر في مملكة البحرين، عن إطلاقها مبادرة «إفطار صائم» طيلة أيام شهر رمضان المبارك.

انطلاقاً من روح العطاء الذي يتميز به هذا الشهر الفضيل، بادرت شركة السيارات الأوروبية جاكوار لاند روﭬر بتخصيص 200 وجبة إفطار متكاملة يتم توزيعها كل يوم من أيام الشهر الفضيل باستخدام سيارات مجهزة من جاكوار و لاند روﭬر. وتوزع وجبات الإفطار في مختلف أنحاء مملكة البحرين، عند موعد أذان المغرب. وتحتوي وجبات الإفطار المقدمة على علب المياه المعدنية، والتمر، واللبن، والمقبلات، ووجبة الطعام الرئيسية.

وارتأت شركة السيارات الأوروبية جاكوار لاند روﭬر الإحتفال بقدوم الشهر المبارك على طريقتها الخاصة بإطلاق حملة إفطار صائم التي تعكس إلتزام الشركة تجاه المجتمع البحريني بكل فئاته، حيث تتخطى هذه المبادرة حدود ما تقدمه الشركة من عروض ترويجية سخية وخدمات متميزة لعملاء جاكوار و لاند روﭬر.

وخصصت شركة السيارات الأوروبية جاكوار لاند روﭬر كلاً من سيارة جاكوار E-PACE و لاند روﭬر ديسكڤري التي تم إطلاقها مؤخراً، للقيام بتوزيع وجبات الإفطار في أرجاء المملكة، لتضفي بذلك جواً يسمو بروح العطاء.

وبهذه المناسبة، قال السيد ستيفن لاي، المدير العام لشركة السيارات الأوروبية: "إنه لمن دواعي سرورنا أن نعلن عن إطلاق حملة توزيع وجبات الإفطار على الصائمين خلال شهر رمضان الكريم، وذلك من منطلق التزام شركة السيارات الأوروبية جاكوار لاند روﭬر النابع من المسؤولية الإجتماعية نحو المجتمع البحريني بكل مكوناته وفئاته. ونفخر بالقيام بهذه المبادرة خلال الشهر الفضيل، وأردنا عبر تقديم وجبات الإفطار على الصائمين التأكيد على مساعي الشركة لخدمة المواطنين البحرينيين في كافة المناسبات وبشتى الوسائل".

و أضاف السيد ستيفن لاي بقوله: "إننا نعتز جدًا باغتنام هذه الفرصة ومشاركة الصائمين بركات الشهر الكريم. ونتطلع قدماً للقيام بالمزيد من المبادرات القيمة التي تهدف لإدخال الفرح والسرور على المواطنين والمقيمين في مملكتنا الحبيبة خلال شهر الخير والبركة. ونتمنى للجميع صياماً مقبولاً وإفطاراً شهياً".

منذ بدء عملياتها في البحرين عام 1998، نجحت شركة السيارات الأوروبية بأن تصبح في صدارة هذا القطاع في المملكة. وتستمر الشركة في سعيها لتحقيق أعلى معايير الجودة من دون المساومة على جودة المنتج، الخدمات التقنية أو الأسلوب الراقي في الاهتمام بالزبائن انبثاقاً من إيمانها بتقديم كل ما هو أفضل لعملائها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news