العدد : ١٥١٥٥ - الجمعة ٢٠ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٥ - الجمعة ٢٠ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ محرّم ١٤٤١هـ

الخليج الطبي

لنوم عميق.. تجنب هذه الأخطاء!

الثلاثاء ٢٧ مارس ٢٠١٨ - 01:20

بعد يوم مرهق مليء بالأحداث، يحتاج المرء إلى الراحة من الإحساس بالتوتر الذي انتابه طوال اليوم، وبعد الدخول إلى الغرفة للاسترخاء والنوم، نتفاجأ بأننا لم نحظ بهذا النوم الهادئ، وتستيقظ وأنت مجهد وكأنك فعليا لم تنم ولم تمنح جسدك الراحة المطلوبة.

فسر خبراء النوم، ذلك الأمر، بأن عدم تمتع الأشخاص بنوم عميق ومريح يرجع إلى ارتكابهم مجموعة من الأخطاء ومنها كما ذكرتها المجلة:

الرياضة الليلية:

يعتقد البعض أن ممارسة الرياضة قبل النوم ستجعل المرء يحظى بساعات نوم أعمق وأكثر راحة، لكن الأطباء حذروا من ذلك، وقالوا إن الذين يجدون صعوبة في النوم ليلا عليهم أن يتجنبوا التمارين في وقت متأخر من الليل، وخاصة قبل ساعات النوم، وأن ممارسة الرياضة في وقت مبكر من اليوم يمكن أن تساعد بكل تأكيد على نوم أفضل بالليل.

الساعة البيولوجية 

كل شخص بعد فترة من الوقت، يصبح مرتبطا بساعة بيولوجية معينة، فجسده يعلم متى يحتاج إلى النوم، ومتى عليه أن يكون مستيقظا، وترتبط دورة الساعة البيولوجية للشخص يوميا بدورة الميلاتونين «الهرمون المسؤول عن تنظيم الإيقاع الحيوي للإنسان»، والنشاط البدني، والتفاعلات الاجتماعية. وأكدت الدراسات أن تجاهل إيقاعك اليومي، يدمر ساعتك البيولوجية ويجعلك تشعر بالإرهاق الدائم والمستمر. ولمعالجة هذا الأمر، وجه الأطباء نصيحة، بضرورة أن يمشي الشخص مدة معينة في الهواء الطلق وقت الظهيرة، حتى يتمكن من الخروج من بوتقة العمل.

تجنب الأطعمة التي تزيد الأرق

أظهرت دراسة حديثة أن هناك أنواعا من الأطعمة، تزيد من حالات الأرق والاستيقاظ ليلا، وخاصة عند تناولها في نهاية اليوم، حيث إن توقيت تناول الأطعمة العالية الكربوهيدرات والدهون، له علاقة بدرجة حرارة الجسم، فبدلا من أن تبدأ درجة حرارة الجسم في الانخفاض قبل النوم، ويبدأ التمثيل الغذائي في الانخفاض، فإن تناول تلك الأطعمة يجعلها تعمل بطاقتها القصوى، فترفع بدورها درجة حرارة الجسم، والتي تؤدي إلى النوم المقلق، لذلك نصح العلماء بضرورة تناول وجبة خفيفة، عالية الألياف منخفضة الدهون مساء، لنحظى بنوم أفضل، لكن علينا أن نحذر أيضا من أن عدم تناول الطعام الكافي ليلا يمكن أن يسبب الأرق.

إغلاق العينين بالقوة:

المحاولة المستمرة للنوم، عن طريق الذهاب إلى الفراش، وإغلاق العينين بقوة حتى تدخل سريعا في النوم، لكن تلك المحاولات كما أثبتت الدراسات قد تكون هي السبب الذي يجعل الشخص غير قادر على النوم.

أفلام الرعب:

الإصرار الدائم على مشاهدة أفلام الرعب المكتظة بمشاهد العنف والدم والقتل قبل النوم بدقائق قليلة، يكون لها تأثير سلبي كبير على طبيعة نومك، والابتعاد عنها سوف يؤدي بك إلى أن تحظى بنوم صحي من دون انقطاع.

الاستيقاظ والنعاس:

إذا استيقظ الشخص في منتصف الليل، لأي سبب من الأسباب، وقرر أن يذهب إلى الفراش مرة أخرى، فلا يجبر نفسه على النوم، لأن الجسد أعطى مؤشرات أن الشخص استيقظ، لذلك اترك نفسك مستيقظا لفترة، حتى تشعر بالنعاس مرة أخرى، قد يستغرق الأمر من نصف ساعة إلى ساعة وربما ساعتين لبعض الأشخاص.

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news