العدد : ١٥١٥٣ - الأربعاء ١٨ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٣ - الأربعاء ١٨ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ محرّم ١٤٤١هـ

الخليج الطبي

مريضات انفصام الشخصية أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي

الثلاثاء ٢٠ مارس ٢٠١٨ - 01:30

كشفت دراسة علمية حديثة أن معدل الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء المصابات بانفصام الشخصية أعلى من مثيله لدى الإناث عمومًا.

ووفقًا للدراسة قام الباحثون من الصين بإجراء تحليل لخطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء المصابات بانفصام الشخصية مقارنة بعموم السكان، والذي بلغ 760 امرأة.

وأظهرت الدراسة أن الفصام كان مرتبطًا بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي بشكل ملحوظ في النساء، وهذا يثير القلق في الوسط الطبي.

وأوضح الباحثون أن العديد من الدراسات أكدت ضرورة تحسين الصحة النفسية لأن لها ارتباطا وثيقا بالأمراض وخاصة الصداع النصفي وأمراض القلب وأخيرا السرطان.

وأضاف الباحثون أن النساء اللاتي يعانين من انفصام الشخصية يعانين من آلام ومشاكل نفسية عديدة في حياتهن، ما يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بالسرطان.

ويعتبر انفصام الشخصية اضطرابا نفسيا شديدا يؤثر على أكثر من 21 مليون شخص في أنحاء العالم أجمع.

ويميز الاضطراب وجود حالات تشوش في التفكير والإدراك والعواطف واللغة والشعور بالذات والسلوكيات، ومن أعراضه الشائعة سماع الأصوات وتولّد الهواجس.

ويخلّف اضطراب انفصام الشخصية حالات عجز كبيرة في أرجاء العالم كافة، ويمكن أن يؤثر على أداء الفرد من الناحيتين التعليمية والمهنية.

ومن المُرجّح أن يموت المصابون بانفصام الشخصية في وقت مبكر بمعدل أكثر من عامة السكان يتراوح بين مرتين و2.5 مرة، ويُعزى ذلك غالبًا إلى الإصابة باعتلالات جسدية، من قبيل أمراض القلب والأوعية الدموية والفعاليات الأيضية والأمراض المعدية.

ومن الشائع أن يتعرض المصابون بانفصام الشخصية للوصم والتمييز وانتهاك حقوق الإنسان.

ويمكن علاج انفصام الشخصية بالأدوية، والدعم النفسي والاجتماعي علاج فعال.

وعملية تيسير مساعدة المصابين بانفصام الشخصية على العيش ودعمهم في مجالي السكن والعمل من الاستراتيجيات الفعالة لتدبير حالاتهم علاجيًا.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news