العدد : ١٥٠٥٩ - الأحد ١٦ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٥٩ - الأحد ١٦ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٤٠هـ

الخليج الطبي

نصائح لتجنب الإصابة بالزهايمر

الثلاثاء ٢٠ مارس ٢٠١٨ - 01:30

من المعروف أن أعراض الخرف «الزهايمر» صعبة على المريض وعلى من حوله، ومنها فقدان الذاكرة ومشكلات التواصل مع الآخرين الناتجة عن تغيرات في الدماغ.

وبالرغم من وجود عوامل خطيرة تُسبب المرض لا يمكن التدخل لتعديلها مثل الجينات فإنه مرض يمكن الوقاية منه بحسب تقرير دراسة، بإدخال تغييرات صغيرة على نمط الحياة يمكنها أن تغذي العقل وتجعله يتمتع بالنباهة لسنوات أطول.

بداية بينت الدراسة ان توقف التنفس أثناء النوم له علاقة أكبر بمخاطر الإصابة بمرض الزهايمر، حيث بينت ان الشخص المشخر يتنفس ويتوقف عن التنفس أثناء النوم، وتُساهم هذه الانقطاعات البسيطة في عملية التنفس في تقليل إمداد أعضاء الجسم الحيوية بالأكسجين، وهو ما له علاقة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

وأظهرت الدراسة الحديثة أن هذه الحلقات ربما لها علاقة بـفقر الأداء المعرفي وزيادة فرص الإصابة بالخرف.

وهو ما أكدته دراسات جزئية كشفت أن التغيرات في السائل النخاعي للذين يعانون من الشخير أثناء النوم تشي بحدوث تغيرات مبكرة في بعض المواد ذات الصلة بمرض الزهايمر مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من الشخير.

وعلى الجانب الآخر بينت الدراسة ان المشروبات الغازية الخاصة بالحمية الغذائية (الدايت) قد تُزيد من خطر الإصابة بالخرف، وربما أكثر من المشروبات الغازية العادية وحدها.

وتناولت الدراسة بالبحث ما يقرب من 3000 مريض فوق سن الـ 45، وقد أقروا في استبانة بتناولهم لهذه المشروبات.

وبعد تعديل العوامل المؤثرة مثل العمر والجنس والنشاط البدني والتدخين والتعليم وُجد أن الأشخاص الذين تناولوا المشروبات الحديثة المُحلاة اصطناعيا هم أكثر عرضة للإصابة بالخرف ثلاث مرات أكثر من أولئك الذين تناولوا كميات أقل من الصودا.

ومن المثير للاهتمام أن المشروبات المُحلاة بالسكر، بما في ذلك عصير الفاكهة والمشروبات الغازية العادية، لم تقترن بمخاطر الإصابة بالخرف.

لكن الباحثين أشاروا إلى أن هناك أدلة متزايدة على وجود تأثير مُباشر يرتبط بالمُحليات الاصطناعية نفسها. ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتأكيد النتائج وإقامة علاقة سببية.

على الرغم من قدرة الكالسيوم على المساعدة في بناء عظام قوية، إلا أنه خلال السنوات الماضية أصبحت مكملات الكالسيوم محل جدل كبير.

فقد توصلت دراسة إلى أن النساء اللواتي لديهن بالفعل علامات إصابة بأمراض أوعية المخ، كانت نسبة من يتناولن مكملات الكالسيوم منهن أكثر عرضةً للإصابة بالخرف بمرتين ممن لم يتناولن تلك المكملات.

بالإضافة إلى أن اللاتي أُصبن بسكتة دماغية بالفعل، وكن يتناولن مكملات الكالسيوم، كن أكثر عرضة بسبع مرات للإصابة بالخرف أكثر ممن لم يتناولن هذه الحبوب.

خلصت هذه الدراسة إلى ارتباط بين مكملات الكالسيوم والخرف- بينما لم تبين المسبب والأثر- لذا هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لإثبات صحة هذه النتائج. وعلى الرغم من ذلك يقول العلماء إن العلاقة بين الأمرين ربما تكون منطقية، لأن حبوب الكالسيوم يمكن أن تغير الأوعية الدموية، وتدفق الدم إلى المخ، وهو ما قد يسبب بدوره تغيرات تؤدي في نهاية المطاف إلى الخرف.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news