العدد : ١٥٥٦٠ - الخميس ٢٩ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ ربيع الأول ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٦٠ - الخميس ٢٩ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ ربيع الأول ١٤٤٢هـ

قضايا و آراء

جلالة الملك.. رمز الثقافة في البحرين

بقلم: د. هيا بنت علي بن حسن النعيمي

الاثنين ٠٥ مارس ٢٠١٨ - 01:20

كان لرعاية ودعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى -حفظه الله ورعاه- احتفالات المحرق باختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية 2018 أبلغ الأثر في نفوس أهالي المحرق خاصة وأهالي البحرين عامة، لأنه يدل على الدعم الكبير من لدن صاحب الجلالة للثقافة والحضارة والتاريخ البحريني وتميزه عالميًا، وليس هذا بجديد على جلالته حيث إن النهضة الثقافية التي تشهدها البحرين من تأسيس متاحف ومسارح وطنية واستقبال أكبر الفرق العالمية والعلاقة المتميزة مع اليونسكو ومؤسسات الثقافة العالمية وغيرها لتدل أبلغ دلالة على أن الثقافة لها نصيب كبير في ذهن ووجدان صاحب الجلالة وخاصة أن المنامة كانت عاصمة الثقافة العربية منذ عدة سنوات وهذا يعكس في النهاية القيمة الحضارية والثقافية للبحرين على المستوى العالمي.

إن اهتمام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى -حفظه الله ورعاه- بكون المحرق عاصمة للثقافة الإسلامية عام 2018م، ليدل دلالة قاطعة على اهتمام جلالته بالثقافة والتراث الإسلامي الذي تعد البحرين أحد مكوناته الأساسية ولذلك فإن جلالته دائم التأكيد على أهمية الحفاظ على التراث والتاريخ البحريني وإظهاره بصورة مشرفة من خلال تأسيس بنية تحتية ثقافية ملائمة لما تمتلكه البحرين من مكتسبات حضارية وإنسانية.

إن برنامج عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2018م سيضم على مدار العام مجموعة من الفعاليات والبرامج والأنشطة التي ستسلط الضوء على المكونات الثقافية لمدينة المحرق وستعكس الصورة الحضارية للإسلام وستركز على التنوير والفنون والعمارة في الدين الإسلامي وهذا في النهاية يسهم في الترويج للبحرين عالميا.

ان اهتمام جلالته بمملكة البحرين عامة وبالمحرق خاصة ودعمها ومباركته لها كعاصمة للثقافة الإسلامية يؤكد انه راع للفكر وللثقافة والحضارة والتراث البحريني ومؤمن بذلك ماديا ومعنويًا وسياسيًا.

ولذلك فإن البحرين وحضارتها تعد واحدة من رموز التراث الإنساني العالمي لمنظمة اليونسكو، كبلد للتعايش بين الأديان، حيث تضم المنامة دور العبادة الإسلامية والمسيحية واليهودية والهندوسية، إضافة إلى المعالم التاريخية كأول مدرسة ومستشفى في البحرين ومراكز التجارة والأسواق التراثية.

ولذلك فإن اهتمام جلالته بالثقافة الإسلامية والتراث البحريني الذي هو جزء من التراث الثقافي العالمي يعكس ما تتمتع به القيادة من روح التسامح والتعايش الإنساني بين البشر وأن البحرين كانت ومازالت أرض الأديان وملتقى الثقافات العالمية والحضارات الإنسانية.

كما تدل من ناحية أخرى على ايمان جلالته بأن الثقافة قد أصبحت في عالمنا المعاصر من أبرز القوى الناعمة على المستوى العالمي والتي تؤثر في الاخرين وتنال احترام العالم وإعجابه لأن البلاد ذات الثقافة هي البلاد ذات التاريخ والحضارة والتي تجذب إليها الزوار من كل بقاع الدنيا.

ولا شك أن الثقافة والتراث هما أساس أي تقدم انساني في البحرين سواء في المجال الصناعي أو الزراعي والفكري أو العمراني فإذا لم يكن هناك ثقافة أو تراث لدولة ما فلا تقدم لأن التقدم هو تراكم ثقافي وحضاري يتم توارثه عبر الأجيال ومن هنا كان اهتمام جلالة الملك باختيار المحرق عاصمة للثقافة الإسلامية على المستوى العالمي خلال 2018م.

إن اهتمام المؤسسات الدولية بالبحرين وتراثها وثقافتها وتاريخها وحضارتها باختيارها رمزًا للثقافة الإسلامية لهذا العام لهو من دواعي الفخر والسرور لكل بحريني ذلك لأنه يضع البحرين وتاريخها على قائمة اهتمامات العالم شعوبًا ومؤسسات وقادة، ودول قليلة في العالم هي التي تنال هذا الشرف.

ولولا الثقة والمكانة العالمية المحترمة التي تتمتع بها حكومة البحرين وشعبها لما نالت هذا التقدير العالمي الذي يضاف إلى البحرين ومكانتها العالمية التي أصبحت تتمتع بها تحت قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

فالثقافة هي القاطرة التي تجر وراءها تعليما متميزا تبرز فيه الذاتية الثقافية لمملكة البحرين وتبرز فيه العادات والتقاليد التي تعبر عنها ثقافة المجتمع وكذلك تاريخ فريد ومتميز للمملكة يعبر عن خصوصيتها الثقافية ذلك لأن الثقافة هي مزيج من كل مكونات الحياة.

ولقد استلهمنا في قطاع خدمة المجتمع وشؤون الخريجين هذا الفكر المستنير من لدن صاحب الجلالة في كل ما نقوم به من أعمال.

 

* نائبة رئيس جامعة البحرين

 لخدمة المجتمع وشؤون الخريجين

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news