العدد : ١٥٩٥٤ - السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢٢ ربيع الآخر ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٩٥٤ - السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢٢ ربيع الآخر ١٤٤٣هـ

الثقافي

التشكيلية لينا الأيوبي للثقافي: الفلكلور المحلي في تمازج مع المانجا الياباني

السبت ١٧ فبراير ٢٠١٨ - 12:43

حاورتها: زينب إسماعيل

لينا الأيوبي، تشكيلية تبحث في الفلكلور المحلي لتخلق لوحة شعبية تبرز ألوان البهجة فيها جمالية الحياة اليومية لشعب هذه الأرض، على إعتبار أن ثقافة الشعوب مجالٌ يخترق كل الثقافات التي تتعطش الى الجديد الجميل.

الأيوبي اختارت أن تمزج مع الفلكلور فن المانجا الياباني لتتيح مجالا للتعبير عن جمالية طفلة تختبئ في خيال فنانة تشكيلية.

‭{‬ اختيارك للثيمة الشعبية ضمن لوحاتك، هل هو رسالة رئيسة ستستمرين عليها، ولماذا؟

- البداية لم تكن تتركز على الطابع الشعبي، إذ انتقلتُ إليه قبل 4 سنوات فقط عبر التركيز على الملامح المحلية وكل متعلقات الحياة الشعبية اليومية كوسيلة لنشر الفلكلور البحريني، في ظل انتشار استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

الآن، رسالتي أصبحت أكثر وضوحا وبعدا في المكان إثر نقلها الهوية البحرينية إلى أي نقطة في العالم.

‭{‬ التركيز على المرأة الشابة المليئة بالحيوية وتفاصيلها في المناسبات، ما هو الغرض من ورائه؟

- الميل إلى رمزية المرأة يعود إلى دورها الفعال في نشر الثقافة والارتقاء بمستويات الأسرة، إضافة إلى تربية الأجيال القادمة.

‭{‬ التفاصيل الأنثوية البارزة، هل هي رغبة بإبراز ملامح الإغراء للمرأة البحرينية؟

- التفاصيل البارزة للبحرينية تحمل رمزية الأنوثة والجمال أكثر من الإغراء. 

الحضارات القديمة كانت تجسد المرأة على أنها صانعة الحياة، مانحة الخير وراعية الحب والسلام، وعلى هذا الأساس يذهب الفنانون اليوم إلى تجسيد المرأة في لوحاتهم أكثر من الرجل. معالم الأنوثة في اللوحة لا تسعى إلى تجسيد المرأة كشكل بل استخدامها لنقل معاني عديدة كالربيع، الخصوبة، الجمال، الحرية.

‭{‬ البداية كانت عبر الذهاب ناحية التعمق في مضمون اللوحة ثم انتقلت للوضوح في - اللوحة، ما هو سبب هذا الانتقال؟

- الفنان عادةً ما يطور من ريشته ويبحث في العوالم المختلفة حتى يصل إلى ما يرضي ذوقه وطموحه. الخوض في التجارب المختلفة ضرورة تخلق اختلافا في النمط الفني مع مرور الوقت.

‭{‬ هل ترين أن وضوح اللوحة أقرب للمتذوق من التعمق في المعنى؟ 

- الفن التشكيلي يتضمن العديد من المدارس الفنية التي تلبي اختلاف الأذواق المتطلعة إليه، ووضوح اللوحة أو تجريدها خط يستهوي الكثيرين ويهتمون به.

* الدمج بين الكارتون الياباني القديم «المانجا» والتراث الشعبي البحريني، ما الذي - -خلقه هذا المزج؟ وهل هو ترابط بين حضارتين؟

- الخط الفني الذي اندمج معه يمزج بين حضارتين، بين المنامة وطوكيو على اختلافاتهما. أنها رغبة للمزج بين خيال الطفولة والواقع. بصراحة، فن المانجا مكتسب من طفولتي الفنية، إذ كان إلهاما اقتبسته من رسوم الكارتون اليابانية التي كنت مولعة بها. كانت تلك المسلسلات تعبيرا فنيا إثر ملء شخصياتها بالتفاصيل المكثفة والألوان المبهجة. 

‭{‬ إقبال السياح الأجانب على الفن البحريني التراثي، هل يؤسس لمؤسسة رسمية تحتضن الإبداعات المحلية، ما مدى دعم الجانب الحكومي لهذا الجانب؟

- خلال الفترة الحالية، تطور الإقبال الخليجي والأجنبي على اقتناء كل متعلقات الفن البحريني، وفي ذات الوقت نشهد ازديادا لعدد الفنانين المشتغلين في تلك المجالات يخلفه ازدياد في عدد المعارض الفنية التي تقام طوال العالم وهي تأتي إثر مجهودات شخصية من قبل الفنان نفسه بسبب رغبته في تطوير ذاته، في المقابل ليس هناك دور فعال للمؤسسات الرسمية والحكومية لدعم هذا الجهد الإبداعي. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news