العدد : ١٥١٨٦ - الاثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٦ - الاثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ صفر ١٤٤١هـ

ألوان

بتنظيم من «جامعة العلوم التطبيقية».. ومنح جائزتين لأفضل بحثين..

الخميس ٠٩ نوفمبر ٢٠١٧ - 01:20


60 بـــحـثــا عـلــمـــيـــا واخــتــــراعــات جــديـــدة يـنـاقـشـهـا الـمـؤتـمـر الـعـالـمـي الـمـسـتـقـبـل الـمـسـتـدام 


 

كتبت زينب إسماعيل:

تصوير: جوزيف

أفاد رئيس جامعة العلوم التطبيقية أ. د. غسان عواد خلال مقابلة صحفية أجرتها «أخبار الخليج» معه بأن المؤتمر العالمي المحكم المستقبل المستدام، الذي تنظمه الجامعة يومي الأحد والإثنين 26 و27 نوفمبر المقبل، يناقش 60 ورقة بحثية من 15 بلدا حول العالم وأحدث الاختراعات والطرق المستقبلية في عالم الاستدامة. 

• بدايةً حدثنا عن المؤتمر والأبحاث المشاركة والموضوعات التي ستناقشها.

يقام المؤتمر تحت رعاية وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد بن علي النعيمي، وبالتعاون مع جامعة لندن ساوث بنك في بريطانيا، وبدعم من معهد البناء العالمي واتحاد الجامعات العربية وأكاديمية التعليم العالي في بريطانيا.

ويناقش المؤتمر محاور عدة، منها الاستدامة في الاقتصاد والبيئة والتكنولوجيا والتربية وتقنية المعلومات والمباني واستعمالات الطاقة والمصادر البديلة لها كالطاقة الشمسية.

وستمنح كل من أكاديمية التعليم العالي البريطانية ومعهد البناء العالمي خلال المؤتمر جائزتين عن أفضل بحثين علميين في استدامة التربية واستعمالات الطاقة.

• عدد الأبحاث وأوراق العمل المشاركة في المؤتمر.. وعدد جلساته

يناقش المؤتمر 60 ورقة بحثية من 15 بلدا حول العالم، تتوزع على عدد من الجلسات النقاشية، وسيخرج بتوصيات بمستقبل الاستدامة ترفع إلى الجهات الحكومية والمعنية، وستضمن ضمن كتيب خاص.

• عدد المشاركين في المؤتمر 

يشارك في المؤتمر الدولي 100 متخصص، إلى جانب رئيس جامعة لندن ساوث بنك ورئيس جامعة مسينا الإيطالية، والرئيس التنفيذي لمعهد البناء العالمي وممثلين عن اتحاد الجامعات العربية، إلى جانب خبراء من دول عديدة، من بينها أستراليا والمملكة المتحدة وأيرلندا وتركيا وقبرص والإمارات وجنوب إفريقيا وإيطاليا ودول أخرى عدة.

• هل ستشارك جامعات أخرى ضمن المؤتمر؟

بالطبع، ينضم إلى المؤتمر جامعات بحرينية، من بينها جامعة البحرين وجامعة بوليتكنك البحرين وجامعة أما الدولية وجامعات أخرى.

• ما وجهة نظرك بشأن الخطوات التي خطتها البحرين تجاه المستقبل المستدام؟

البحرين تخطو خطوات ناجحة في مجال التنمية المستدامة عبر تطبيقات تنفذ فعليا على الأرض، من بينها تطبيقات الطاقة الشمسية والمدن الذكية والمباني الخضراء، وعبر شبكة عمل متشابكة بين الجهات الرسمية بمشاركة من القطاع الخاص.

• ما الدور الذي من المفترض أن يلعبه قطاع التعليم في تحقيق هذا الجانب؟

قطاع التعليم في البحرين يلعب دورًا مهمًّا في تنمية الاستدامة لدى نفوس الجيل القادم من أجل خلق جيل واعٍ تجاه البيئة واستعمالات الطاقة والماء وسبل التعامل معها كمصادر ثمينة لا يجب التبذير فيها، بل يجب الحفاظ عليها، بحيث يحمل هذا الجيل على عاتقه مسؤولية الابتكار وتنفيذ مشاريع تخدم الاستدامة وتطورها.

• وما الدور الذي تلعبه التكنولوجيا في تحقيق التنمية المستدامة؟

باتت التكنولوجيا لاعبًا مهمًّا في تحقيق الاستدامة وتحديد القدرات التنافسية، وهناك إمكانات لامتناهية توفرها تقنية المعلومات لا بد من تسخيرها من أجل إحلال تنمية مستدامة اقتصادية واجتماعية وبيئية.

• هل شراكة الجامعة مع جامعات أخرى ستؤسس لمؤتمرات أخرى قادمة أو افتتاح مركز أبحاث خاص بالجامعة؟

المؤتمر سيؤسس لشراكات جديدة لإقامة مزيد من المؤتمرات العلمية خلال الفترة المقبلة، إلى جانب طرح فكرة افتتاح مركز أبحاث خاص «بالعلوم التطبيقية» مع شركاء الجامعة التعليميين أو الاقتصاديين، فضلا عن تطوير مستوى البحث العلمي لدى جامعة العلوم التطبيقية.

• كم عدد الأبحاث التي تجريها الجامعة سنويا؟ وكم حجم الميزانية السنوية التي تخصصها لهذا المجال؟

عدد أبحاث الجامعة للعام الجاري بلغ أكثر من 70 بحثا، وهي ترتفع تدريجيا بشكل سنوي؛ إثر تعزيز هذه الثقافة لدى أساتذة الجامعة، وتنشر في مجلات عالمية محكمة، فيما تقوم الجامعة برصد ميزانية سنوية تتماشى مع متطلبات مجلس التعليم العالي. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news