العدد : ١٥١٨٤ - السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٤ - السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ صفر ١٤٤١هـ

ألوان

مأساة وفاة عشرات الأطفال تتكرر في مستشفى حكومي آخر شمالي الهند

الثلاثاء ٠٥ ٢٠١٧ - 01:00

توفي ما لا يقل عن 49 طفلا في مستشفى حكومي في شمال الهند، وتردد أن ذلك يعود إلى نقص الأدوية أو أسطوانات الأكسجين، وذلك بعد مرور أقل من شهر على وفاة أكثر من 60 طفلا في مستشفى حكومي آخر بالمنطقة نفسها. 

وتم تسجيل حالات الوفاة الأحدث في الفترة من 21 يوليو إلى 20 أغسطس في مستشفى رام مانوهار لوهيا في مدينة فاروخ أباد بولاية أوتر براديش، بسبب مضاعفات من بينها نقص الأكسجين، حسبما قال قائد الشرطة داياناند ميسرا أمس الإثنين. 

 وبعد تحقيق أولي، تم نقل قاضي مقاطعة فاروخ أباد، رافيندرا كومار، واثنين من كبار أطباء المستشفى من مناصبهم، مع صدور أوامر بإجراء تحقيق، حسبما أفادت حكومة الولاية. 

وكتب متحدث حكومي على تويتر: «سوف يتم إرسال فريق عالي المستوى للتحقيق في الحادث من أجل تحديد السبب الحقيقي وراء حالات الوفاة». 

وقال ميسرا إن «الآباء قد اشتكوا من وفاة أطفالهم جراء الاختناق. لقد سجلنا شكوى ضد الأطباء لتوجيه اتهامات من بينها التسبب في الوفاة جراء الإهمال».

يشار إلى أن تسجيل شكوى هو مرحلة أولية للغاية في العملية القضائية في الهند. 

وكان أكثر من 60 طفلا قد توفوا في مستشفى جامعة بابا راجاف داس في جوراخبور بولاية أوتر براديش أيضا خلال فترة أقل كثيرا،وهي خمسة أيام، بسبب مضاعفات ناجمة عن الولادة المبكرة وأمراض عديدة مثل التهاب الدماغ وما تردد أنه نقص الأكسجين. 

وأثارت وفاة الأطفال انتقادات واسعة النطاق ضد الإهمال الطبي والفساد ونقص البنية التحتية في المستشفيات الهندية. 

وأصرت سلطات أوتر براديش على أن حالات الوفاة لم تنتج عن الإهمال الطبي. 

وجادلت السلطات بأن الأعوام الماضية شهدت عددا كبيرا من وفيات الأطفال. 

وأشارت إلى تفشي مرض التهاب الدماغ في المنطقة الفقيرة خلال الموسم المطير، والذي يقترب الآن من نهايته. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news