العدد : ١٥٣١٦ - الجمعة ٢٨ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٤ رجب ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣١٦ - الجمعة ٢٨ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٤ رجب ١٤٤١هـ

المجتمع

رواد مجلس عبدالله العثمان يتحدثون عن صيد السمك وأنواعه

السبت ٠٥ ٢٠١٧ - 01:00

سرد أحد الحضور بمجلس عبدالله بن راشد العثمان عن عملية بنيان المسكر (الحضرة) قبل خمسين سنة التي سمعوا عنها من رجال الحرفة أيام بنيان المساكر (الحضور) ذاك الزمان وكان البحر في فترة الثبر وكانت المساكر قريبة من القرية وكان جميع اهل الفرجان الذين لديهم مساكر (الحضرة) يذهبون للبناء (لنصب المساكر) في أول الشهر العربي أو آخره، حيث تكون عملية الجزر (الثبور) شديدة ويقل حجم ماء البحر في كثير من مناطق بناء المساكر وتسمع اهل الحرفة وهم يوجهون من أتى يعمل معهم وقبل البدء بعملية البناء يجلسون في القارب لتناول وجبة الافطار حوالي الساعة الثامنة ويجتمع الكل على الوجبة ثم يبدأ العمل في بناء المسكر وكل من يعمل في فن واتقان عمله حتى الاطفال من سن السابعة والشباب بعمر الخامسة عشرة ويترأسهم صاحب الخبرة الكبيرة في هذه الحرفة ويقوم على تعليم الجيل الذي سيرث هذه المهنة والحرفة التراثية حتى يتم إنجاز بناء الحضرة ويكون الكل منهك من العمل الشاق وينتظرون إنجاز عملهم في صيد الحضرة (المسكر)، فإن كان الصيد وفيرا وكثيرا فقد أتقن المهندس عمله وإذا كان ضعيفا فقد اخفق المهندس المحترف في عمله. وأنواع ومسميات الاسماك محليا منها الهامور وإذا كان صغير بالول ومنها الكنعدة اليودرة واذا كانت صغيرة خباطة والسكن والكفدارة والعندق واو الضلعة والحواقيل والجدود واليراير وجميع أنواعها والحياسة والخوفعة والخثاق والهريري (الكبير سوس) والصبيطي والمزيزي والشعم والشعري والشحذوذ والسولي والفقل والعنفوز والقين والفسكرة (بنت النوخذة) والجنم والربيب والصافي والصافي الصنيفي والقرقفان والبطام والزمرور وثور عامر واللخمة والمنقرضة من الاسماك وهي البرطامة والشباطة والمزيمي والباسيه والعفطي والميد وإذا كانت كبيرة ابياحة واللحلاح والسلس والحاقول والقباقب وأم الربيان والربيان والبدح والمصلقة والدغس (الدولفين) واليميام والحمام العربي وغيرها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news