العدد : ١٥٤٥٤ - الأربعاء ١٥ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٥٤ - الأربعاء ١٥ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو القعدة ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

الشيخ عبدالله المناعي: ليلة القدر هي ليلة النور والأمن والسلام

الشيخ عبدالله المناعي.

السبت ١٧ يونيو ٢٠١٧ - 01:30

في خطبته ليوم الجمعة بجامع الخالد في المنامة أمس تحدث خطيب الجامع الشيخ عبدالله بن سالم المناعي عن العشر الأواخر من شهر رمضان، كما تحدث عن فضل ليلة القدر، حيث قال: قبل أيام قلائل كنَّا نبشِّر بقدوم رمضان، وكنَّا نسألُ الله عز وجل أن يبلِّغَنا إيَّاه؛ لنشهدَ نفحاته، ونَعُبَّ من خَيراته، ونستفيدَ من دروسه، وها نحن اليومَ نتحدَّث عن وداعه؛ إذ مضَى جُلُّه، ولم يبقَ منه إلا أقَله، فهل اعتبرْنا من انصرامِ الأيَّام، وكَرِّ اللَّيل والنهار، ونقْص السنين والأعمار؟!إنَّ رسولَنا الكريم صلى الله عليه واله وسلم «كان يجتهدُ في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرِها»؛ كما رواه مسلم.وتقول عائشة رضي الله عنها: «كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذا دخَلَ العشر، شدَّ مِئْزرَه، وأحيا ليلَه، وأيْقظَ أهلَه»؛ مُتفق عليه.كيف وفيها ليلة القدر التي هي خيرٌ من عبادة ألف شهر؛ أي: 83 سنة وأربعة أشهر؟! قال بعضُ أهْل العلم: «هي خيرٌ من الدَّهْر كلِّه؛ لأن العربَ تذْكُر الألْف غاية في العَدد»، ومِن فَرْطِ حبِّ أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لهذه الليالي المباركة، كانوا يتضرعون إلى المولى عز وجل بالدعاء والتضرع والبكاء ويجتهدون في طلبها ولا عجب أن تسمو ليلة القدر وتبلغ من العظمة بأن تكون ليلة النور والأمن والسلام لأنها ليلة القرآن والقرآن من مبدئه إلى ختامه سلام وأمن كله ورسالة القرآن هي الإسلام الذي هو السلام والنجاة لمن أراد لنفسه النجاة والسلام يوم الدين فهي ليلة ولد فيها الأمن والسلام من بدئها إلى ختامها: (سلام هي حتى مطلع الفجر) (القدر:5).هكذا أُمرْنا أن نعتنيَ بليلة القَدْر والقيام وقراءة القرآن وليس التفنُّن في الطعام والشراب، والسهر على القيل والقَال، ومتابعة المسلسلات الأجنبية الهابطة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news