العدد : ١٥٢٠٩ - الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٩ - الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

المجتمع

بكلفة إجمالية تقدر بنصف مليون دينار «الكندي التخصصي» يفتتح فرعه الأول في المحافظة الجنوبية

الجمعة ٢٦ مايو ٢٠١٧ - 02:00

الدلال: مستعدون لنظام التأمين الصحي.. ونطبق سياسة الدولة في السياحة العلاجية


كتب علي عبدالخالق:

تصوير - جوزيف

برعاية كريمة من الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، رئيس المجلس الأعلى للصحة، افتتح مستشفى الكندي التخصصي فرعه الأول في منطقة سند صباح أمس الأربعاء الموافق 24 مايو من العام الحالي، وذلك بحضور السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، والدكتورة ابتسام الدلال الرئيس التنفيذي للمستشفى، وأعضاء مجلس الإدارة، وعدد من المدعوين ورجال الإعلام.

اجتياز بكفاءة عالية

وبهذه المناسبة، صرحت الدكتورة ابتسام الدلال الرئيس التنفيذي لمستشفى الكندي التخصصي قائلة: «هذا الافتتاح يأتي مباشرة بعد اجتياز مستشفى الكندي التخصصي الاعتمـاد الدولي بكفاءة عالية في شهر فبراير الماضي، مسجلا بذلك الشراكة الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص من أجل تقديم خدمات طبية على مستوى عالٍ من الجودة تضاهي المستويات الدولية، ويعد هذا الإنجاز مهمًّا جدًّا على مستوى الرعاية الصحية»، وأكدت أن نسبة العيادات وصلت إلى 30% من حجم المستشفى الرئيسي، بالنسبة إلى المراكز الطبية فهو مجهز للأمور التشخيصية؛ مثل المختبر، والصيدلية، واستقبال حالات الطوارئ على مدار 24 ساعة، وتتوافر في المركز كل أنواع الليزر تقريبًا، مثل تنبيت الشعر، وشد البشرة، وغيرها.

وأضافت: «ما يميز هذا المركز هو وجود عيادات للجراحة، وأخرى للأسنان، وقسم الأذن والأنف والحنجرة، وقسم للأشعة بالموجات فوق الصوتية، وقسم للأطفال، وقسم الأمراض النسائية، وقريبًا قسم أمراض القلب، والأمراض الباطنية».

الربط الإلكتروني ضرورة ملحة

وقالت الدلال: «سيكون مستشفى الكندي التخصصي أحد المستشفيات القلائل في البحرين الذي سيدخل بجاهزية عالية في موضوع نظام التأمين الصحي في العام المقبل بإذن الله»، وأكدت أن الإدارة تقوم بهذه التحضيرات مع الجهات المختصة ومع جمعية المستشفيات الخاصة أولا بأول، ونوهت إلى مسألة الربط الإلكتروني الذي سيسهل العملية بين المريض والطبيب، إذ إن الربط الإلكتروني سيجعل ملف المريض موجودًا في جميع المستشفيات في المملكة، وأكدت أن هذا المشروع سيسهل على الأطباء توافر البيانات والمعلومات الكاملة عن المريض.

السياحة العلاجية بتقنين المرافق الصحية

وكلف مشروع افتتاح الفرع الجديد للمستشفى حوالي 600 ألف دينار، في فترة تحضير بلغت حدود 10 أشهر، وحاليًا يدرس المستشفى توسعة مبناه الرئيسي بتوسع عمودي وأفقي، حيث سيستقبل المستشفى طاقة استيعابية تقدر بزيادة حوالي 120%، وإضافة التشخيص الإشعاعي، وقاعات عمليات جديدة مزودة بأحدث التكنولوجيا موصلة بغرف الزوار، وأجنحة جميلة للولادة، و5 طوابق لمواقف السيارات. يذكر أن مستشفى الكندي التخصصي بقيادة أطباء وإداريين بحرينيين محنكين يطبق سياسة الدولة في موضوع السياحة العلاجية التي يراها من خلال تقنين كمية المرافق الصحية بوضع نظم صارمة لهذه المنظومة التي تقوم حاليا بإنجازها الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news