العدد : ١٥٤٨٥ - السبت ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٥ - السبت ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

تسبب في وفاة طفل خليجي
إلغاء براءة منقذ بركة سباحة بفندق والقضاء بحبسه 3 أشهر

الاثنين ٠٦ فبراير ٢٠١٧ - 03:00



قضت المحكمة الكبرى الجنائية الثانية «الاستئنافية» برئاسة القاضي بدر العبدالله، وعضوية القاضيين وجيه الشاعر وعمر السعيدي وأمانة سر إيمان دسمال، بإجماع الآراء بإلغاء براءة منقذ آسيوي من التسبب في وفاة طفل خليجي (4 سنوات) غرقاً في مسبح البالغين بأحد الفنادق والقضاء بحبسه مدة 3 أشهر.
كان الأب قد تقدم ببلاغ أفاد فيه بأنه أثناء ما كان في بركة السباحة الخاصة بالبالغين برفقة زوجته، وابنه المتوفى (4 سنوات) وابنه الاخر (12 سنة)، شاهد أن المنقذين ليس لديهم منصة مرتفعة يجلسون عليها للمراقبة، ونزل هو وبرفقته المتوفى وابنه الآخر البركة، ووضع ابنه بجهة اليسار، حيث شاهد عددا من الاطفال مجتمعين، وبعدها خرج من المسبح متوجهاً إلى غرفته.
ولحق به ابنه الأكبر فأوقفه طالباً منه العودة ومراقبة شقيقة (المجني عليه) وأكمل طريقه لغرفته، وعند وصوله سمع صوت صراخ فألقى نظره من الغرفة، فشاهد عددا كبيرا من الناس متمركزين في منتصف المسبح، وزوجته تصرخ فنزل على الفور.
وأخبره ابنه بأن شقيقة غرق في المسبح، وكان المسعفون يقومون بإسعافه فطلب منهم السماح لزوجته بذلك لكونها ممرضة، لكنهم رفضوا ذلك حتى حضرت سيارة الاسعاف وحاولوا إنقاذه بتزويده بالأوكسجين لكنه فارق الحياة.
ألقى الأب باللوم على مسؤولي الفندق، ومنقذي المسبح لعدم استيفائهم لاشتراطات الأمن والسلامة في المسبح، وعدم قيامهم بواجباتهم في الإنقاذ والإسعاف والإنعاش.
أسندت النيابة العامة إلى المتهم أنه في 22 يوليو 2015 تسبب بخطئه في موت المجني عليه نتيجة إخلاله بما تفرضه عليه أصول مهنته بأن سمح للمجني عليه الذي لم يبلغ 4 أعوام بالسباحة في بركة للبالغين لوحده ومن دون أن يكون مرتديا لأدوات السلامة.
وقضت محكمة أول درجة ببراءة المتهم فطعن على الحكم أمام المحكمة الاستئنافية التي قضت بإجماع الآراء بإلغاء البراءة وإدانته بالحبس 3 أشهر.


كلمات دالة

aak_news