العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

بكلفة 53 مليون دولار
البحرين تقيم أول مركز لعلاج السرطان بالبروتون في المنطقة بإشراف أمريكي كامل

كتب وليد دياب:

الأحد ٠٥ فبراير ٢٠١٧ - 03:00



أقامت شركة SAH العالمية مساء أمس بفندق آرت روتانا أمواج ملتقى للاحتفال بمرضى السرطان، الذين تعافوا من المرض بعد تلقيهم العلاج في مركز SAH بتقنية البروتون في الولايات المتحدة الأمريكية.
وأقيم الملتقى برعاية الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة، الذي وجَّه كلمة إلى المتعافين من مرض السرطان، عبَّر فيها عن سعادته بالاحتفال بشفائهم من هذا المرض، مضيفا أن مملكة البحرين في ظل قيادة عاهل البلاد الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وبتوجيه ورعاية من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء وبدعم تام من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد ولي العهد، سعت دائما وأبدا إلى توفير الصحة المتكاملة لأبناء هذا الشعب الأصيل.
وأشار إلى أن حكومة مملكة البحرين اختطت منهجا واضحا وصريحا في تطوير مركز الأورام بمركز السلمانية الطبي، وها هي تخطو اليوم خطواتها الحثيثة لتدشين مركز الأورام المتكامل بمستشفى الملك حمد بالمحرق، وما ذلك إلا إيمانا منها بالدور المنوط بها لحماية ورعاية صحة المواطن البحريني أيا كان.
ولفت إلى أن شراكة وزارة الصحة مع شركة SAH Global, التي نتج عنها علاج هذا العدد من البحرينيين من هذا المرض الخطير، لهي خطوة موفقة ومباركة لتحقيق مزيد من التكامل، بوجود طاقم طبي متميز بقيادة دكتور آلن ثورتون وكادر إداري متعاون برئاسة السيد فيروز أباد رئيس مجلس الإدارة، بشهادة المرضى جميعا، ما مكّن هذه الشراكة من أن تحقق أهدافها، وهي متواصلة بإذن الله لتحقيق مزيد من النجاحات.
وقد تم توقيع اتفاقية مع وزارة الصحة في عام 2012 لعلاج المرضى في الولايات المتحدة الأمريكية في ولاية فرجينيا في مركز SAH، وتم معالجة 44 مريضا، ابتعثتهم الحكومة البحرينية لتلقي العلاج هناك.
وقد تم خلال الملتقى إعلان تدشين مركز لعلاج السرطان بتقنية البروتون في البحرين، وسيتم البدء في إنشائه قريبا، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من المشروع خلال عامين.
وقال فيروز أباد رئيس مجلس الإدارة شركة SAH العالمية في تصريح لـ«أخبار الخليج» إن المركز سيضم غرفة علاج بالبروتون ومجهز لإقامة غرفة أخرى، وتقوم الغرفة الواحدة بمعالجة من 280 إلى 350 مريضا سنويا؛ أي أن السعة الكاملة للمركز تقدر بحوالي 700 حالة.
وكشف عن أن الأطباء المشرفين على المركز هم من أكثر الأطباء خبرة في علاج السرطان بتقنية البروتون، لافتا إلى أن الطاقم الطبي سيشمل 4 أطباء، بالإضافة إلى باقي الفريق الطبي المكون من 80 شخصا من مختلف التخصصات.
بدوره، أكّد محمد المطاوعة عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك البركة الإسلامي في البحرين أن البنك سيدعم هذا المشروع كمستثمر وأيضا كممول في الوقت نفسه، مضيفا أن البنك هو الممول الوحيد حاليا، وإذا احتاج إلى دعوة بنوك أخرى للمشاركة في دعم المشروع سيقومون بذلك، ولافتا إلى أن إقامة هذا المشروع في البحرين ستوفر الكلف التي كانت تصرف على المبتعثين من مرضى البحرين إلى هذا المركز في الولايات المتحدة الأمريكية بمقدار الثلثين.
وأشار إلى أن المركز سيكون هو الوحيد من نوعه على مستوى الشرق الأوسط الذي يعالج السرطان بالبروتون بإشراف طبي أمريكي كامل، وكلفته تقدر بحوالي 53 مليون دولار، وسيسهم بنك البركة بقرابة 20 مليون دولار كتمويل وجزء من رأس المال، وسيكون المركز بالشراكة بين البنك وشركة SAH.
ولفت إلى أن العلاج بالبروتون هو الأكثر نجاحا الآن في علاج السرطان؛ بسبب التركيز المباشر للأشعة على الخلايا السرطانية، وتفادي أي مضاعفات أو المساس بالمناطق غير المصابة بالأورام.
يذكر أنه تم منح أرض من قبل وزارة المالية لإقامة المشروع بجانب مستشفى الملك حمد بمساحة 26 ألف متر مربع.




كلمات دالة

aak_news