العدد : ١٥١٨٤ - السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٤ - السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ صفر ١٤٤١هـ

عربية ودولية

السيارات الملغومة تدخل بغداد مقابل عشرة آلاف دولار عن كل سيارة

بغداد/ د. حميد عبدالله

الجمعة ٠٦ يناير ٢٠١٧ - 03:00



كشف قيادي في التيار الصدري ونائب في البرلمان العراقي عن خطط وضعها «داعش» لاختراق مناطق واسعة من بغداد.
وعزا رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي التفجيرات التي شهدتها بغداد خلال الأيام الماضية إلى فساد الاجهزة الامنية، مؤكدا ان التحقيقات اثبتت ان هناك عناصر في المنظومة الامنية متواطئون مع عناصر داعش ويقبضون مبالغ طائلة مقابل السماح بدخول السيارات المفخخة إلى العاصمة، وبين الزاملي ان المفارز الامنية تسهل دخول السيارات المفخخة إلى بغداد مقابل عشرة آلاف دولار عن كل سيارة، وأن القيادات الامنية العليا في غفلة من ذلك أو انها تعلم ولا تستطيع ان تفعل شيئا.
وبين الزاملي ان بغداد مازالت مهددة بسبب وجود خلايا كثيرة في حزام بغداد تنتظر اللحظة المناسبة لضرب اهداف حددتها قيادات داعش لإرباك الامن وخلخلة الوضع السياسي.
وأوضح الزاملي أيضا أن عمليات بغداد تمتلك 7 وكالات استخبارية لكنها لم تنجح في ايقاف سيارة مفخخة واحدة أو اكتشاف وكر واحد أو منع عملية واحدة قبل تنفيذها، مشددا على ان الإجراءات الوقائية والاستباقية لا وجود لها في الخطط الامنية.
وحذرت مصادر امنية من تسلل عناصر داعش إلى المدن الشيعية لإشاعة الفوضى هناك وتحريض الجمهور الشيعي ضد السياسيين الفاسدين.
وكانت الهجمات التي تعرضت لها محافظة النجف والتي تسببت بمقتل ما يقرب من 10 من عناصر الامن بمثاية مجس استخدمه داعش لمعرفة امكانية اختراق الاجهزة الامنية في المدن الشيعية.
ويخوض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي صراعا مع قادة المليشيات الشيعية الذين يرفضون النظام الداخلي للحشد الشعبي الذي وضع بإشراف العبادي.
ويرى رئيس الوزراء العراقي ان قادة الفصائل المسلحة الذين سينضمون إلى القوات المسلحة يجب أن يكونوا خريجي الكلية العسكرية وأن يحملوا شهادات جامعية اولية على الاقل، وهو ما يرفضه قادة المليشيات الذين لم يكمل اي منهم الدراسة في أي معهد أو أي كلية عسكرية.





كلمات دالة

aak_news