العدد : ١٥١٢٤ - الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٤ - الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

مقالات

نداء للدعاة والجمعيات الإسلامية

بقلم : علي المسلم

الأحد ٢٠ نوفمبر ٢٠١٦ - 03:00



أطرح هذا النداء في صيغة سؤال: هل أسهم كثير من الدعاة الإسلاميين الأفاضل والجمعيات والصناديق الخيرية المنتشرة في العالم الإسلامي في ضعف الأمة من خلال توجيه نمط عمل وفكر عامة الناس بالمساجد والأطفال بمراكز تحفيظ القرآن إلى التركيز على الهدف التعبدي فقط أي بالالتزام بالصلوات الخمس في المساجد وتوجيه الناشئة الفئة العمرية من العاشرة بالتركيز على حفظ القرآن على حساب الأهداف الإسلامية السامية الأخرى التي نص عليها ديننا الحنيف؟ أليس من واجب الدعاة والجمعيات الإسلامية الحث كذلك على البحوث العلمية وخوض تجارب التطوير والتصنيع والتخصص في جميع المجالات التي تكسب هذه الأمة قوة ذاتية بدل استجداء الحماية بالصناعات الغربية والشرقية.
نعم، إن ديننا الإسلامي هو منظومة متكاملة جاء بها القرآن الكريم لتحقيق هدف السمو بالإيمان بالله وحده؛ فالله سبحانه وتعالى ما خلق الأنس والجن إلا ليعبدون، والإيمان الحق لا يكتمل إلا باكتمال جميع أركانه وهي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلا، تلك هي الأركان، أما أوتاده التي تثبته وتكسبه قوة الصمود فهي حسن الخلق كما اتصف به رسولنا الكريم «وإنك لعلى خلق عظيم»، فالأخلاق تُولّد الاحترام المتبادل والمحبة والعدل والأمن بين الناس، وتزيدهم ترابطا وقوة ومهابة، وتلك المهابة لا تُستمد إلا من فهـــــم المفردات القرآنية الأخرى التي أُمر بها الرسول صلى الله عليه وسلم فكـــان أول مفرداتها هي كلمة اقرأ لكي نفهـــم ونعي سير وقصص الأولين، وأن ننتشـــر في الأرض وننقب في أسرار الكون والعمل على استنباط كل مكامن القوة، حيث قال الله عــــز وجل «هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون»؛ لأن العلماء الذين يبحثــــون وينقبون في مناكب الأرض يستنبطون عظمة الكون وعظمة خالقـه فتخشع أنفسهم له «إنما يخشى الله من عباده العلماء»، لأنهم يرون عظمة الخالق في حركة الكون وتعامل المخلوقات الأخرى مع بعضها البعض، فيستنبطون طرق الحماية والدفاع والهجوم.
لهذا كله فإن تركيز الدعاة الإسلاميين الأفاضل في بلدنا والبلدان الإسلامية الأخرى على خطط غرس مفهوم حفظ القرآن ووجوب متابعة الصلوات الخمس بالمساجد فقط تبقى خططا ناقصة تجعل الأمة مكشوفة وضعيفة أمام الأعداء يسهل النيل منها وتمزيقها كما يحدث الآن في عدة أقطار.
لذا فقد أصبح لزامًا وواجبًا على دعاة الأمة والجمعيات الإسلامية بجانب التركيز على الهدف التعبدي الحث على التبحر في الأهداف العظيمة للآيات المكملة التي تحضنا على الخوض في مجال العلوم والاستكشاف والبحث والتقصي في كل مناحي الحياة لإكساب الوازع الديني القوة اللازمة للحفاظ على كيان الأمة ولحماية هذا الدين بمجاراة أو بالتفوق في الدين والعلم على أعداء الأمة الذين سبقونا بعلومهم إلا أنهم يظلون أمة من دون أخلاق.





كلمات دالة

aak_news