العدد : ١٥٤٨٠ - الاثنين ١٠ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٠ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٠ - الاثنين ١٠ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٠ ذو الحجة ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

خلال اجتماع اللجنة البحرينية التونسية المشتركة
توقيع 15 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين الجانبين في مختلف المجالات

السبت ٢٢ أكتوبر ٢٠١٦ - 03:00



أكد الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية أن مملكة البحرين والجمهورية التونسية ترتبطان بعلاقات أخوية متينة، تقوم على التواصل والمحبة والتقدير بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين، وأن هذه العلاقات الوثيقة تشهد على الدوام المزيد من التطور في شتى المجالات، بفضل الرغبة والعمل المشترك لدفع التعاون الثنائي قدمًا للأمام، وتعزيز التنسيق بين البلدين إزاء مختلف القضايا وفي كل المحافل الإقليمية والدولية.
جاء ذلك في افتتاح الدورة السادسة للجنة البحرينية التونسية المشتركة، التي عقدت أعمالها أمس في تونس برئاسة وزير الخارجية، وأخيه السيد خميس الجهيناوي، وزير الشؤون الخارجية بالجمهورية التونسية الشقيقة.
وأضاف وزير الخارجية أن لقاء حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى، مع أخيه الرئيس الباجي قائد السبسي، رئيس الجمهورية التونسية خلال الزيارة الميمونة التي قام بها فخامته إلى مملكة البحرين في يناير الماضي كان له بالغ الأثر في منح المزيد من الزخم والدعم للعلاقات الثنائية، والارتقاء بها نحو مزيد من التقدم والنماء.
وأشار وزير الخارجية إلى أن اجتماع اللجنة المشتركة هو دليل على نهج قيادتي البلدين وحرصهما المشترك والدائم على توطيد وتثبيت أسس التعاون المشترك، وخطوة مهمة باتجاه دفع العلاقات البحرينية التونسية نحو آفاق مستقبلية أرحب، لتعزيز مساعي التنمية والرخاء، وأن الاستمرار في عقد هذه الاجتماعات الأخوية يسهم في تعزيز التكاتف العربي وتطوير مؤسسات العمل العربي المشترك، من أجل التغلب على التحديات التي تواجه الأمة العربية وتفرض العمل الدؤوب والتنسيق الجاد، سواء بشكل ثنائي أو جماعي، من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والتقدم للشعوب العربية.
وجدد الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة موقف مملكة البحرين الثابت الداعم لتونس في مسيرتها التنموية ولكل الجهود والإجراءات التي تتخذها لمكافحة الإرهاب والحفاظ على أمنها واستقرارها الذي هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، منوهًا بنجاح عملية الانتقال السياسي في تونس وتجربتها الديمقراطية الرائدة.
ومن جانبه، رحب السيد خميس الجهيناوي، بوزير الخارجية والوفد المرافق في بلدهم تونس، مؤكدا أن اللجنة البحرينية التونسية المشتركة تعبر عن العزم الصادق في المضي بالعلاقات قدمًا للأمام في جميع المجالات، منوهًا بالنتائج المهمة للقاء حضرة صاحب الجلالة الملك وأخيه فخامة الرئيس الباجي قائد السبسي بالمنامة في شهر يناير الماضي، مثمنًا وقوف مملكة البحرين إلى جانب تونس في مسيرتها السياسية والاقتصادية.
وأشاد السيد خميس الجهيناوي بما تحققه مملكة البحرين من تقدم ونجاحات ملموسة على المستويات كل بفضل القيادة الحكيمة لعاهل البلاد المفدى، مشددًا على موقف تونس الثابت والداعم لمملكة البحرين ضد أي تدخلات في شؤونها ودعمها فيما تتخذه من إجراءات لمحاربة الإرهاب وللحفاظ على أمنها وعلى سلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.
وخلال الدورة السادسة للجنة المشتركة البحرينية التونسية، تم التوقيع على 15 اتفاقية ومذكرة تفاهم وبرامج تنفيذية في مجالات حيوية كالصناعة والزراعة والثقافة والإعلام والطاقة والشباب والرياضة والتربية والشؤون الدينية والتنمية والتخطيط العمراني والجمارك.
وقد وصل الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية، إلى الجمهورية التونسية صباح أمس في زيارة رسمية، حيث كان في مقدمة مستقبليه أخوه السيد خميس الجهيناوي، وزير الشؤون الخارجية بالجمهورية التونسية.





كلمات دالة

aak_news