العدد : ١٥١٥٤ - الخميس ١٩ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٤ - الخميس ١٩ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ محرّم ١٤٤١هـ

مصارحات

إبـــراهيـــم الشيــــــــخ

eb.alshaikh@gmail.com

جرائم لن يغفرها التاريخ..




إيران تأمر، و(حزب الله) يحشد، وقوات الحشد الشعبي تنفذ وتتوجه من العراق إلى حلب!
بعد أن تكبد مقاتلو (حزب الله) خسائر فادحة من قوات المعارضة السورية، باعتراف (الشاطر حسن) نفسه، قدّرتها بعض المصادر بالمئات، خرج الاستنجاد من الحزب لقوات الحشد الشعبي (جحش) بمناصرتهم، وهو ما أعلنه أحد مجرمي الحشد الشعبي علي الساعدي.
تقارير إعلامية تحدثت عن مغادرة ما يقارب 5000 مرتزق من قوات الحشد الشعبي إلى سوريا وحلب بالتحديد، نقلتهم طائرات عراقية وإيرانية وسورية عبر مطاري النجف وبغداد، بإشراف تام من الحرس الثوري الإيراني!
إرهاب منظّم ويدار على الطاولة، مُعلن ومدعوم من الغرب وروسيا، لم يبق شيء من أدوات التدمير إلا استخدمها ووظفها، ومع ذلك؛ لا نسمع لا للمنظمات الدولية ولا الأممية ولا دكاكين حقوق الإنسان أي تعليق بشأنها، لأنها لا ترى القذى الذي بداخل عينيها، ولأنها أصبحت كمنظمات وأفراد مجرد موظفين عند أنظمة إرهابية، تدفع لهم ليبقوا على رؤوس تلك المنظمات، ينبحون على البحرين والسعودية مثلا، لكنهم لا يَرَوْن أبدا إبادة مئات الآلاف في سوريا!
لا يَرَوْن إرهاب الحشد الشعبي المجرم في العراق واليوم في سوريا!
قوات درع الجزيرة دخلت وفق اتفاقيات أمنية خليجية لحماية الشرعية في البحرين في 2011، ومازال النباح عليها لم يتوقف!
بينما مرتزقة الحشد الشعبي يخرجون من العراق بعد أداء مهماتهم الطائفية القذرة، ثم ينتقلون بالآلاف إلى سوريا لمواصلة حربهم الاستئصالية، ومع ذلك؛ لم نسمع أي رفض لما يحدث من الدكاكين ذاتها!
والأدهى من ذلك، عندما تخرج إحدى الصحف في البحرين تروِّج لانتصارات شبيحة بشار ومرتزقة الحشد الشعبي، في تمزيق لكل مواثيق الشرف الإعلامي والضمير الإنساني.
برودكاست: أستمحكم عذرا.. سوف يَحتجب «مصارحات» أياما، وسنعود إليكم الأسبوع القادم بإذن الله. دمتم بخير وسعادة.








إقرأ أيضا لـ"إبـــراهيـــم الشيــــــــخ"

aak_news