العدد : ١٥٥٥٩ - الأربعاء ٢٨ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١١ ربيع الأول ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٥٩ - الأربعاء ٢٨ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١١ ربيع الأول ١٤٤٢هـ

بريد القراء

عقوق «5»

السبت ١٧ ٢٠١٦ - 03:00




بعد تلك الحادثة أصبحت اسمع الصوت نفسه يتردد في اذني، مشلول هو لساني فقد أفقت من النوم مصابة برعب وخوف ترتجف منه اركاني لا أحد بقربي ولا أستطيع اصدار صوت.. امي هل ما حدث فعلا كان واقعا؟؟ ام انه من مخيلتي؟ امي أجيبيني؟ لعلي أجد الجواب! واعود الى النوم فالظلام يملأ الغرفة واصوات الشخير سمفونية مرعبة في تلك الليلة الموجعة ودموعي تعبر عن مصيبة أدخلها في صدري، دون ان يدرك ما فعله.. تساؤلات طرحتها على نفسي ولم أجد لها إجابة.
تشرق الشمس وعيناي تراقبان المكان، ربما يأتي او يفتح الباب ويفعل ما فعل، يهشم جسدي او يكسر حاجاتي او يحطم النافذة التي بقربي، افكار كثيرة والوجع ينتشر بجسدي الصغير حينها كأنه الموت البطيء، وترتفع حرارة جسدي وأتقيأ فتصحو اختي الكبرى لتأتي امي وتأخذني بجوارها لأعود الى رشدي، واحاول الاستمرار فالكلّ لا يدرك ما احدثه اخي العاق في تلك الليلة.
ونكتفي بلا نقاش، فهذه هي حالنا دون نقاشات لحل مشكلة او لفك ألغاز حدثت لترعبنا وتنتهي، فالكل يسير ويرى امامه النور الا انا، وجدت نفسي ألتفت خلفي خوفا من ان يأتي ويمسكني بقوة ويفتك بي وأنتهي.. وليته فعلها لتنتهي مأساتي.
وللحديث بقية .....
سارة الكواري




كلمات دالة

aak_news