العدد : ١٥١٢٧ - الجمعة ٢٣ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٧ - الجمعة ٢٣ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

الاسلامي

قصة
بائع البرسيم

الجمعة ١٦ ٢٠١٦ - 03:00



قالت الجدة لوزير السلطان:
- يا وزير السلطان لماذا يعشق السلطان هذا التيس إلى هذه الدرجة، حتى إنه من شدة محبته للتيس والإصرار على وجوده بجواره يرسل الحراس، بل لم يكتف بذلك فأرسلك أنت وزيره لتسعى في استرداد التيس أخبرني يا وزير السلطان المبجل.
- أنا طوع أمر السلطان.
- أليس لديك عقل؟.. أنت وزير يا رجل ولست بائع برسيم في سوق الحمير.
- أنت تعلم أن سلطان يصرف على هذا التيس.. هذه البهيمة.. أموالا طائلة.. ويحفه بالرعاية والدلال والحنان.
- إنه السلطان وهو حر في ماله وثروته.
- ألا يزال عقلك مغفلا؟
- أنت تعلم أن الناس في السلطنة يزدادون فقرا ومعيشتهم ضنكة، وبالذات في القرى وطبعا المختار يعلم ذلك، أليس كذلك أيها المختار؟ نظر المختار إلى وزير السلطان والحيرة تخنقه والاضطراب جعل لسانه يتخشب ثم نطق بكلمة.
- ماذا تقولين؟
- لقد أصبحت أطرش يا مختار هذا ليس جديدا عليك.
«يتبع»
بقلم: إبراهيم راشد الدوسري






كلمات دالة

aak_news