العدد : ١٥٥٦٠ - الخميس ٢٩ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ ربيع الأول ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٦٠ - الخميس ٢٩ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ ربيع الأول ١٤٤٢هـ

بريد القراء

عام دراسي جديد وابني للسنة الثانية لم ينضم إلى صفوف الدراسة

الخميس ١٥ ٢٠١٦ - 03:00



إليك يا جلالة الملك المفدى نرفع نداءنا وقد علمنا ما تشمله عناية جلالتكم بجميع أبنائكم. نرفع لكم يا جلالة الملك خطابنا بعد أن أعيتنا السبل وطرقنا جميع الأبواب، فلم يبق إلا أن نرفع إليكم يا جلالة الملك خطابنا بعد أن أعيتنا السبل وطرقنا جميع الأبواب، فلم يبق لنا سوى باب جلالتكم، والثقة تحدونا بأن نجد ضالتنا لدى جلالتكم. صاحب الجلالة.. ابننا تجاوز عامه الأول موقوفا منذ تاريخ 22-8-2015م، على ذمة قضية إثر اشتباه بالسرقة والتعدي على أحد المقيمين في المملكة، الأمر الذي تنفيه الوقائع وأقوال شاهد الإثبات في القضية، الذي نفى مشاهدة ابننا حيث كان حاضرا أثناء حادثة الاعتداء. تقدم الدفاع بعدة طلبات وكذلك بشكوى رفعت إلى رئيس المجلس الأعلى للقضاء، ولم يتم البت فيها وحيث إن جميع الطلبات الإفراج عن ابننا مقابل أي ضمانة خاصة مع كونه بحريني الجنسية له محل إقامه ثابت ومعلوم قوبلت بالرفض، والأمر الذي لن يمكن ابننا من العودة إلى مقعده الدراسي، حيث إنه طالب في المرحلة الثانوية وليس لديه أي أسبقيات جنائية، وقد أدى استمرار توقيفه طوال إجراءات محاكمته إلى ضياع سنة دراسية كاملة عليه مع عدم وجود أي دليل مادي جازم لإدانته. كما أن ما يزيد الأمر تعقيدا أن هيئة المحكمة خاطبت الجهات المعنية بإفادتها بوجود أو مغادرة المجني عليه المملكة، وذلك بعد أن تكرر انعقاد جلسات المحكمة من دون حضوره، إلا أن المحكمة لم تتلق ردا حتى الآن، وهو الأمر الذي أدى إلى استمرار حبس ابننا فترة أطول.
إننا يا جلالة الملك كلنا أمل وثقة بجزيل عنايتكم التي اعتدنا واعتاد عليها أبناء شعبكم، ونرجو أن يشملنا كريم رعايتكم بالإيعاز إلى أصحاب الشأن بالتعجيل بأوراق القضية، والسماح لابننا بالعودة إلى مقاعد الدراسة وطلب ما تراه المحكمة مناسبا من ضمانات لاستمرار إجراءات المحاكمة.
البيانات لدى المحرر





كلمات دالة

aak_news