العدد : ١٥٠٩٣ - السبت ٢٠ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٣ - السبت ٢٠ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

لفتة خليفة بن سلمان في الإعلام الهندي



لفتة كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، انتقلت يوم أمس من مجلسه بقصر القضيبية ليصل مداها إلى الهند وإلى الصحافة الهندية في غضون ساعات. في حديثه يوم أمس للحاضرين بمجلسه، تطرق سمو الأمير الرئيس إلى حادثة مأساوية كانت قد وردت يوم أمس الأول على صفحات «أخبار الخليج»، فحواها قيام رجل هندي فقير بحمل جثمان زوجته المتوفاة ليسير على قدميه وهي محمولة فوق ظهره متجهًا بها نحو قريته التي تبعد عن المستشفى 12 كيلومترا.
صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة تأثر بهذا الخبر، فأوعز بالاتصال بالسفارة الهندية في مملكة البحرين، مقدما دعما ماليا للرجل الهندي الفقير الذي لم يكن يملك حتى نفقة نقل جثمان زوجته في عربة أو سيارة، ولم يحصل عل المساعدة من أحد هناك، فالجميع فقراء، والحاجة قاتلة.
ساعات قليلة فقط، فصلت بين حديث صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة عن الرجل الهندي الفقير، وبين انتشار خبر مبادرة سموه الملكي في الصحافة الهندية والإعلام الهندي.
صحيفة (Catchnews) الهندية كانت أولى وسائل الإعلام الهندية التي تطرقت إلى مبادرة سمو الأمير الرئيس تجاه المواطن الهندي، في حين أوردت نشرة (Firstpost) الهندية أيضا تفاصيل أكثر عن مبادرة سموه، قائلة إنها أخجلت الهند وأخجلت المسؤولين هناك.
وفي واقع الأمر، ليس هناك من خجل ولا إحراج في الأمر، فبادرة سمو الأمير حفظه الله هي بادرة إنسانية، تعكس صفاته الأصيلة وأخلاقه ومناقبه وإنسانيته وعطفه تجاه الفقراء والمحتاجين، وهي بادرة من رجل وقائد محب وصديق للهند وللشعب الهندي المنتج والمكافح. لذلك، فإن سموه، وفق وصف الإعلام الهندي نفسه، لم يستطع أن يقف متفرجا من دون أن يقدم شيئا للمواطن الهندي الفقير.
ومن هذه اللفتة الإنسانية الكريمة لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء حفظه الله، نتعلم عدة دروس مهمة، في مقدمتها أن نحمد الله على ما نتمتع به هنا في البحرين من رعاية وخدمات وتسهيلات توفر للشعب الكرامة الإنسانية وتكفيه الحاجة والسؤال.







إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

aak_news