العدد : ١٥١٥٥ - الجمعة ٢٠ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٥ - الجمعة ٢٠ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ محرّم ١٤٤١هـ

عربية ودولية

كيري يبحث في السعودية سبل حلّ النزاع في اليمن وسوريا

الخميس ٢٥ ٢٠١٦ - 03:00



جدة - (وكالات الأنباء): وصل وزير الخارجية الامريكي جون كيري أمس الاربعاء الى السعودية في زيارة تركز على الدفع باتجاه حل في اليمن وايضا سوريا، في اعقاب فشل مشاورات رعتها الامم المتحدة بشأن اليمن وتزايد القلق بشأن الكلفة البشرية للنزاع اليمني.
ويشمل جدول الزيارة التي تستمر يومين لقاء مع ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، والملك سلمان بن عبدالعزيز.
كما يعقد كيري غدا لقاء خماسيا حول الملف اليمني مع نظيريه السعودي والاماراتي ومساعد وزير الخارجية البريطانية لشؤون الشرق الاوسط توبياس الوود، ومبعوث الامين العام للامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد، ولقاء منفصلا مع نظرائه الخليجيين.
وقال مسؤول في وزارة الخارجية الامريكية للصحفيين ان هذه المباحثات ستشكل فرصة «لتشارك الافكار والمبادرات لاعادة النقاش السياسي الى مساره والعمل على محاولة التوصل الى حل سياسي». وأشار الى ان كيري «يعتزم ان يشارك في النقاش وبحوزته بعض الافكار» من دون مزيد من التفاصيل، مشيرا الى ان الوزير الامريكي «مهتم بسماع أفكار المشاركين الآخرين».
كما شدد على ضرورة تأمين وصول المساعدات الانسانية الى المناطق المتضررة والسعي لتحقيق وقف لاطلاق النار وخفض مستوى العنف.
وتقود السعودية منذ مارس 2015 تحالفا عربيا داعما للرئيس عبد ربه منصور هادي، في مواجهة الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، والذين تتهمهم بتلقي دعم من ايران. وينصب التركيز في المحادثات المتعلقة باليمن والتي سيحضرها مسؤولون بريطانيون واماراتيون على انهاء الصراع المستعر منذ 16 شهرا. ورفض مسؤول كبير بوزارة الخارجية الامريكية الاسهاب في التعليق على مقترحات كيري. وقال «الاجتماع متعدد الاطراف بشأن اليمن يهدف لمشاركة الآراء والمبادرات من أجل اعادة النقاش السياسي الى مساره ومحاولة التوصل الى حل سياسي». وستتطرق المحادثات أيضا الى قضية تسليم مساعدات. وفي الوقت الذي هبطت فيه طائرة كيري في جدة حيث سيجري محادثات
مع قادة السعودية ودول عربية أخرى بالخليج قال المسؤول الامريكي ان الوزير سيطلعهم على نتائج أحدث اجتماعات أجرتها الولايات المتحدة مع روسيا فيما يتعلق بالتعاون العسكري في سوريا.
ودعم السعودية ودول الخليج الاخرى للخطة -التي ستشهد مشاركة معلومات بين واشنطن وموسكو- مسألة حيوية نظرا الى دعم هذه الدول لجماعات سورية معارضة. وتدعم روسيا الرئيس السوري بشار الاسد.
ومن المقرر أن يجتمع كيري بنظيره الروسي سيرجي لافروف في جنيف غدا الجمعة في محاولة للتوصل الى اتفاق بشأن تعاون عسكري محتمل يهدف الى هزيمة تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.
ويقول الباحث في «شاتام هاوس» في لندن بيتر سالزبوري لوكالة فرانس برس ان ثمة «ضغطا متزايدا» من قبل اطراف في إدارة الرئيس الامريكي باراك اوباما لانهاء الحرب في اليمن بأسرع وقت ممكن، الا انه يرى ان «للامريكيين قدرة محدودة لتحقيق تسوية سلمية ذات معنى».





كلمات دالة

aak_news