العدد : ١٥٤٨٥ - السبت ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٥ - السبت ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

15 أغسطس المرافعة في قضية 3 متهمين بالتزوير للحصول على تعويض من شركة تأمين

الخميس ١٤ يوليو ٢٠١٦ - 03:00



أجلت المحكمة الكبرى الجنائية برئاسة القاضي عبدالله الأشراف وعضوية القاضيين علي الظهراني والشيخ حمد بن سلمان آل خليفة وأمانة سر عبدالله محمد قضية موظف ونائب عريف بالمرور ومتهم ثالث متورطين في تزوير أوراق حادث لسيارة للحصول على تعويض من شركة تأمين إلى جلسة 15 أغسطس للمرافعة مع التصريح بصورة من أوراق الدعوى لوكيل المتهم الثاني.
تم الكشف عن القضية عندما وصلت أوراق لموظف بشركة التأمين للمطالبة بالتعويض عن سيارة مؤمنة طرف ثالث على شركة أخرى، حيث أنها متورطة في حادث مع سيارة مؤمنة لدى شركتهم، وشك الموظف في أن التقرير لم يكن مدونا فيه رقم القضية الخاص بالمرور، وأن التلفيات التي بالسيارة لا يمكن تصورها نتيجة الاصطدام بسيارة أخرى بحسب خبرته، فقام بمخاطبة المرور، حيث تبين أن صاحب السيارة المؤمنة على شركتهم ليس لديه علم بالأمر ولم يتورط في حادث مروري أصلا.
تم التحري عن الواقعة وبفحص الأوراق تبين أن من أصدرها هو موظف بالإدارة العامة للمرور «المتهم الأول»، فتم القبض عليه، حيث قرر في التحقيقات بأنه حرر المحضر بناء على طلب زميله «المتهم الثالث» الذي زوده بالبيانات فقام بتدوين المحضر من دون معاينة المركبات، وقام بوضع أرقاما مزورة لإيصالات الصلح، وقام بتمزيق أصل الكتيب خوفا من إثارة الشبهة، بينما اعترف المتهم الثالث أنه تلقى طلبا من صديقه الثاني الذي أبلغه بأنه تورط في حادث اصطدام بحائط ويريد تقريرا.
أسندت النيابة العامة للمتهمين الثلاثة أنهم في 6/5/2015 بدائرة أمن المحافظة الجنوبية، المتهم الأول: حال كونه موظفا بالإدارة العامة للمرور زور المحرر الرسمي -تقرير حادث مروري- بأن أضاف بيانات غير صحيحة وحرف الحقيقة في محرر حال تحريره فيما أعد لتدوينه، وللمتهمين الثاني والثالث: اشتركا مع الأول حال كونه موظفا بالإدارة العامة للمرور، بتزوير المحرر الرسمي وكان ذلك بطريق الاتفاق والمساعدة والتحريض.
كما أسندت النيابة للمتهم الثاني أنه اشترك مع آخر حسن النية في استعمال محرر الرسمي المزور مع علمه بتزويره بأن تم تقديمه لشركة التأمين، وللمتهمين الثاني والثالث، أن الثاني شرع في الاحتيال على شركة التأمين وذلك باتخاذ طرق احتيالية، وأن الثالث اشترك مع الثاني في الاحتيال على شركة التأمين وذلك باتخاذ طرق احتيالية.



كلمات دالة

aak_news