العدد : ١٥٤٨٢ - الأربعاء ١٢ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٢ - الأربعاء ١٢ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو الحجة ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

تأييد إيقاف طبيب عن ممارسة المهنة 6 أشهر

الاثنين ١١ يوليو ٢٠١٦ - 03:00



قضت المحكمة الكبرى الإدارية برئاسة القاضي جمعة الموسى وأمانة سر عبدالله إبراهيم برفض دعوى أقامها طبيب بمستشفى خاص، طالب فيها بإلغاء قرار اللجنة التأديبية للمرخص لهم بمزاولة الطب البشري، بإيقافه عن العمل 6 أشهر، بسبب تعريضه حياة سيدة حملت عن طريق الأنابيب للخطر، وألزمته بمصروفات الدعوى.
 قال الطبيب في عريضة الدعوى إنه بناء على شكوى من مريضة بعد واقعة إجهاضها في المستشفى تمت إحالته إلى لجنة التراخيص الطبية بهيئة تأديب للتحقيق معه فيما نُسب إليه من القيام بإعادة الأجنة إلى رحم المريضة المذكورة رغم تعرضها لتحفيز مفرط للمبايض ما عرض حياة المريضة للخطر، والفشل في متابعة حالة المريضة بصورة صحية بعد إصابتها بتحفيز مفرط للمبايض ما عرض حياة المريضة للخطر، والسماح للمريضة بالعودة إلى منزلها بالرغم من وضع أنبوب في تجويف البطن لإزالة السوائل ما عرض المريضة لخطر الالتهاب ونقص السوائل في الجسم وخاصة في غياب تحديد السوائل الداخلية والخارجية للجسم.
وبتاريخ 28/4/2016 فوجئ بصدور قرار من اللجنة التأديبية بإيقافه عن العمل 6 أشهر من 5/5/2016 إلى 15/11/2016 مع ما يترتب على ذلك من آثار أهمها عدم ممارسة المهنة خلال فترة التوقيف، وطلب الحكم أولاً- بصفة مستعجلة: بوقف تنفيذ قرار اللجنة التأديبية للمرخص لهم بمزاولة الطب البشري وطب الأسنان، وذلك إلى حين الفصل في الدعوى. ثانيًا- قبل الفصل في الموضوع: بضم الملف الطبي لدى المستشفى التخصصي. ثالثًا- وفي الموضوع: بإلغاء القرار السالف.
وقالت المحكمة في حيثيات الحكم إنه لما كان الثابت قيام لجنة التراخيص الطبية بإجراء التحقيق مع المدعي في المخالفات المنسوبة إليه حيث حضر وأقر بأنه اطلع على القرار رقم 43 لسنة 2014، كما أقر باطلاعه على تقرير اللجنة الفنية المنتدبة من قبل المدعى عليه الأول لفحص شكوى المريضة المذكورة، وقدم مذكرة مبدئية بالتعقيب على تقرير اللجنة وتفنيد المخالفات المنسوبة إليه، وبسؤاله عن الواقعة موضوع التحقيق أفاد بأنه يود التعقيب على التقرير كتابة كما طلب الاطلاع على ملف المريضة، وقام المدعي بالتوقيع على محضر التحقيق وقدم مذكرة تفصيلية تناول فيها الرد على الاتهامات الواردة، ثم عُرضت المساءلة التأديبية على اللجنة التي انتهت إلى إدانة المدعي بالخروج على مقتضيات الأصول الطبية المتعارف عليها ومجازاة المدعي عن ارتكابه هذه المخالفات بإيقافه عن العمل ستة أشهر.
وأشارت المحكمة إلى أنه لا ينال من ذلك ما ذهب إليه المدعي من أن اللجنة لم تسمع أقواله في محضر التحقيق واكتفت بالمذكرات المقدمة منه، الأمر الذي يخل بحقه فى الدفاع؛ فهذا الدفع مردود بأن القانون قد أجاز للمدعي أن يبدي دفاعه شفويًا أو كتابة، ولما كانت السلطة قد أحاطت المدعي بالتهم المنسوبة إليه، وقد رد عليها على النحو الثابت في مذكرات دفاعه أمام اللجنة، ومن ثم يكون التحقيق المذكور قد استوفى مقوماته الأساسية بما يجعله سندا للمساءلة التأديبية ولا سيما أن النتيجة التي انتهى إليها قد استخلصت استخلاصًا سليمًا من الوقائع والأدلة التي اشتمل عليها. 
لهذه الأسباب حكمت المحكمة برفض الدعوى، وألزمت المدعي المصروفات.



كلمات دالة

aak_news