العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

بريد القراء

ونـعـم الإمام يا إدارة الأوقاف السنية

الثلاثاء ٢١ يونيو ٢٠١٦ - 04:00




بعد نصف قرن تقريبا من عمر جامع عمر ابن الخطاب بمنطقة عراد، تنفس رواد هذا الجامع الصعداء بتحسس معنى رسالة المسجد الحقيقية، التي لا تقتصر على الصلاة فقط، وذلك من خلال: اولا اختيار الإمام المناسب في المحراب المناسب ومرورا بما يقدمه الإمام من نشاطات وفعاليات ودروس تخدم المصلين واهل المنطقة، وانتهاء بأهمية وثقافة وجود جامع بالمنطقة الآهلة بالسكان لطرح الرسالة الايمانية والاخلاقية والوطنية لكل رواد الجامع .
منذ تولي امام جامع عمر الاخ عبدالله علي إمامة المسجد قبل بضعة اسابيع وجموع المصلين رجالا ونساء يتدفقون على الجامع حتى يملأوا الصفوف عن بكرة ابيها، ولا سيما في هذا الشهر الفضيل، فالإمام يتمتع بشخصية محببة واخلاق جمة، وقد وهبه الله صوتا جميلا وخاشعا يرقق القلوب ويلامس الوجدان، ويحاول شغل المصلين بما يفيدهم في دنياهم وآخرتهم، والأهم جمعهم في هذا الجامع في جو من الالفة والمحبة وتلمس احوال الغائبين والمحتاجين والاعراض عن الجاهلين الذين لا يعجبهم شيء.
فإن كان هناك من شكر، فالشكر الجزيل لإدارة الاوقاف السنية والقائمين عليها وكل من كان سببا في اختيار هذا الامام لجامع عمر بن الخطاب لأنه بالفعل أحدث نقلة نوعية لهذا الجامع لم نرها منذ عشرات السنين.
عيسى الكواري




كلمات دالة

aak_news