العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

بريد القراء

بيوتنا في رمضان

الاثنين ٢٠ يونيو ٢٠١٦ - 04:00



رمضان.. ينبغي أن يكون شهر النشاط في كل شيء، في البيت وفي العمل وفي التآزر والتكافل والتواصل وفي كل عمل خير.. ومن ذلك أن نجعل من رمضان في بيتنا بصمة للتغيير.. نعم، يجب ألا يمرّ رمضان حتى نكون قد تركنا أثرا في بيوتنا، لأن رمضان لا يمضي حتى يترك هو فينا الأثر الطيب في كل جانب.
بيوتنا في رمضان.. يجب أن نجعلها عنوانا للتعاون فيما بيننا.. أن يحمل أحدنا الآخر.. أن تجتمع الأيدي والأفكار لنكون أفضل.. ومعلومٌ أن سيدة البيت في هذا الشهر تعاني أكثر من أي شهر آخر.. ولا سيما إذا كانت تحمل مسؤولية البيت وحدها، من دون مساعد.. ومن هنا يكون لزاما على كل أفراد البيت أن يحملوا عنها بعض الجهد والتعب، وأن يتم توزيع مهام البيت للتخفيف عنها، ليكون مذاق رمضان بالتعاون أجمل.. بل فيه الأجر العظيم من رب العالمين..
ومما نجمّل به بيوتنا في رمضان، أن نجتمع فيه بعيدا عن جلسات التلفاز والروتين المتكرر والرتابة التي تحصل في كل رمضان.. أن نلتقي في ليالي الشهر الكريم على المحبة والتواصل، لنجعل من بيتنا شيئا مميزا في شهر مميز..
في رمضان، يمكننا أن نعيد ترتيب بيوتنا من داخلها، وليس بالضرورة الترتيب المادي، وهو شيء حسن، ولكن أن نعيد ترتيب علاقاتنا في بيوتنا من جديد.. إنه رمضان.. شهر الخير والتجديد.
مصطفى العاني





كلمات دالة

aak_news