العدد : ١٥٠٧٠ - الخميس ٢٧ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٧٠ - الخميس ٢٧ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ شوّال ١٤٤٠هـ

بريد القراء

تـواصـلـنـــا فـي رمـضـــان

الأحد ١٩ يونيو ٢٠١٦ - 04:00



كم هو جميل التواصل بين الناس، ولا سيما بين الأهل والأقارب، ولا يختلف معي أحد أن التواصل في رمضان أجمل.. وكل شيء في رمضان مميز.. له طعم مختلف.. والتواصل بعد وسائل «التواصل» أصبح «تقاطعا» بين الناس، إذ احتلت وسائل التواصل هذه حيزا كبيرا من حياتنا، فكان بمنزلة وسائل «تقاطع» لا «تواصل»؛ فلقد أمسينا حتى في تواصلنا منقطعين، وفي لقاءاتنا بعيدين، تشغلنا هذه الأجهزة عن رؤية بعضنا الآخر، وعن الأحاديث الجميلة التي كانت تجمع الأهل والأحباب، حين كانت صلة الرحم صلة حقيقية، لها وقع في النفوس، وكان للقاء حلاوة، وكانت ليالي رمضان كانت تضيف إليه رونقا وبهجة أكبر.. فما بالنا اليوم وقد شغلتنا «وسائل التواصل» هذه، فلم يعد «التواصل» كما كان؟! وما بالها قد أخذت منا كل أوقاتنا فلم نعد حتى نتواصل بالرسائل كما كنا نتواصل من قبل؟! وسائل تحمل اسما ولا تحمل أوصافه، كل ذلك بأيدينا، حين أطلقنا العنان لهذه الوسائل بإفراط حتى انقلب الشيء إلى ضده.
رمضان.. شهر الخير والرحمة، فرصة لنصل فيه أرحامنا التي قطعناها، فإن صلة الرحم والتواصل جزء كبير ومهم ولبنة عظيمة من لبنات بناء هذا المجتمع.. وبناء أمة قوية متماسكة.. لنضعها في محلها، ولنكن بتواصلنا أقوى، ولنضع كل شيء في محله، وإلا ضاع منا كلّ شيء.. ورمضان أجمل فرصة.
مصطفى العاني





كلمات دالة

aak_news