العدد : ١٥٠٦٧ - الاثنين ٢٤ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٦٧ - الاثنين ٢٤ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ شوّال ١٤٤٠هـ

بريد القراء

متقاعدون يتعرضون لضغوط الحياة وصعوبة العيش

الجمعة ١٧ يونيو ٢٠١٦ - 03:00



بعد أن قضوا زهرة شبابهم في خدمة أوطانهم، من بيننا الكثير والكثير يتجرعون المر من رواتب لا تغني من جوع، يوجد متقاعدون موجودون بيننا لم يعملوا، في الحكومة أي عملهم إما في البنوك وإما شركات تدر عليهم أموالا طائلة ورواتبهم عالية كانوا في وظائفهم أو على التقاعد ينعشهم الراتب التقاعدي الا نحن موظفي الحكومة الذين نتقاضى رواتب تشيب لها الرأس ويكثر حولها الهرج والمرج.
ان الغلاء الفاحش الذي يستنزف الراتب التقاعدي في دقائق ان لم يكن في ساعات أو أيام والطلبات الحياتية في ازدياد والراتب مكانك سر، لا التفاتة من الحكومة لهؤلاء من المتقاعدين الذين حملوا الوطن إلى الأمام ودافعوا عنه وبذلوا الغالي حتى تبقى البحرين في صفوف الدول المتقدمة.
المتقاعدون لهم حقوق على أوطانهم وقادتهم يجب تصحيح أوضاعهم وإسقاط القروض عنهم تكريما لما قدموه في سبيل الوطن وتكريما لخدمتهم الطويلة في خدمة وطنهم.
دعونا نعيش كما يعيش غيرنا من المتقاعدين، نريد بأمر سامي من جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة إسقاط الديون عنا نحن المتقاعدين كمكرمة رمضانية تكون في ميزان حسناته من قروض الاستبدال التقاعدية.
الكثيرون يأملون خيرا من جلالتكم في الشهر الفضيل، وخصوصا الذين تجاوزت أعمارهم الستين من العمر.
يا جلالة الملك اضمن حياة كريمة بعد ما قضوا حياة طويلة في خدمة أوطانهم اكسب ولاءهم وخفف معاناتهم وفرح قلوبهم لتدعو لك بطول العمر يا مليكنا يا حمد.
الاختيار بيدك وليس يصعب على ملك القلوب حمد بن عيسى آل خليفة.
دعونا نعيش تحت رايتكم بالمحبة والعرفان، ما كتبته يجعل الناس قريبين الى جلالتكم إذا وجدوا إسقاط الديون عنهم أولا تجعلهم أنهم مهموم في المجتمع ولا احد يستنكر أعمالهم لأوطانهم وأنت تجني منا التقدير والإعجاب، حيث الناس يا جلالة الملك بطبيعتهم يحبون ملوكهم وأمراءهم وشيوخهم في مواقف مثل ذلك إسقاط أي الديون.. أنت يا جلالة الملك من الملوك والحكام ذوي العقلية المنفتحة.. أدامك الله وسدد خطاك.
علي المحمود





كلمات دالة

aak_news