العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٧ - الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ محرّم ١٤٤١هـ

بريد القراء

مـجـالـسـنـا فـي رمـضـــان

الخميس ١٦ يونيو ٢٠١٦ - 03:30




لليالي رمضان نكهة خاصة، ولمجالسها طعم مختلف، وللاجتماع فيها عبق طيب مميّز.. وكانت المجالس قديما بمنزلة حلقات العلم ونوادي الأدب والثقافة وفرصة للتواصل وتبادل الخبرات والثقافات.. كانت مدارس يتربى ويتعلم تحت سقفها وبين أركانها الكبار والصغار، لينقلوا منها القيم الأصيلة إلى مجتمعهم، إذ كانت الفطرة هي التي تقودهم قبل القوانين بكل أصنافها.. لذلك فإنني هنا أنشد العودة إلى تلكم المجالس، بكلّ أوصافها الجميلة، وفوائدها الجمّة، ومقاصدها الحسنة، ولا نريد لمجالسنا أن يشوبها ما يشوّه صورة المجالس الأثرية الأصيلة، بجعلها نوادي للعب واللهو والأكل والشرب وغير ذلك مما يُخرج المجالس عن المقاصد التي كانت سبب وجودها، وهي ما تتميز به بلداننا العربية عن غيرها.. ولا يزال أكثر المجالس الكبيرة المقصودة في مملكة البحرين المحروسة محافظا على تلكم الخصال والسمات التي تحكي الزمن السالف الأجمل بكل ما يحمل.. فلنحرص جميعا على جعل كل مجالسنا كذلك، مدارس نتقن فيها فنون صناعة الحياة.. وحلقات علم وأدب وثقافة ننهض منها إلى العالم لنعيد صياغته بشكل أجمل من جديد.
مصطفى العاني





كلمات دالة

aak_news