العدد : ١٥٠٧٠ - الخميس ٢٧ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٧٠ - الخميس ٢٧ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ شوّال ١٤٤٠هـ

بريد القراء

ملاحظة حول أولمبياد وزارة التربية والتعليم الرياضية

الأربعاء ٢٥ مايو ٢٠١٦ - 03:00



تقيم وزارة التربية والتعليم وللعام الثاني على التوالي أولمبياد الوزارة في كل الألعاب الرياضة لطلاب وطالبات مراحل التعليم الابتدائي والإعدادي.
وهذا بلا شك عمل جبار يشكرون عليه، ونمد لهم اكف الدعاء بان يوفقهم الله ويثمن جهودهم لما فيه مصلحة أبناء البحرين، ونحن معهم نتعاون لكوننا معلمي وحكاما للسباحة ونشرف على تلك الأولمبياد.
لكن وبما أن كوني معلم سباحة ونشرف على تحكيم السباقات مع وزارة التربية لإنجاح إقامة هذه الأولمبياد كل سنة، لاحظت أمرا غاية في الأهمية والخطورة وللأسف الوزارة على علم بها لكنها تتجاهله، وهو حضور طلبة وطالبات إلى يوم السباق وهم لا يجيدون السباحة ولا يعلمون أنهم سوف يسبحون في مياه عميقة، وليس لهم أي دراية بأنواع السباحات وأجواء السباقات وعملية التنظيم، والأدهى والأمر ان المدرسين المرافقين (بطبيعة الحال أنهم مدرسو رياضة) للأسف لا يعرفون أبجديات السباحة بل لا يعرفون ان يفرقوا بين سباحة الصدر من سباحة الحرة والفراشة من الظهر، فتخيلوا لو حدث لا سمح الله لأبنائنا غرق أو حدث من سيكون المسؤول؟!
وقد حدث العام الماضي كثير من حالات الغرق، ولا سيما عند الطالبات ولولا لطف الله ثم وجود منقذين من قبل الاتحاد البحريني للسباحة لحدث ما لم تحمد عقباه.
لذا أرجو من وزارة التربية عمل تنسيق مسبق مع الاتحاد البحريني للسباحة في إمكانية تقييم الطلبة والطالبات في من يصلح للسباق ومن لا يصلح، وعمل استعداد بدني وتنظيمي للطلبة لهذه الأولمبياد، وكذلك عمل دورات للمدرسين والمدرسات لإطلاعهم على بديهيات لعبة السباحة من معرفة أنواع السباحات وأنواع السباقات وكذلك عملية الإنقاذ وغيرها.
عيسى الكواري





كلمات دالة

aak_news