العدد : ١٥٤٨٢ - الأربعاء ١٢ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٢ - الأربعاء ١٢ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو الحجة ١٤٤١هـ

أبيض وأسود

هشام الزياني

riffa3al3z@gmail.com

ماذا تعني هذه الارقام في المخطط الهيكلي الجديد..؟



صدر المخطط الاستراتيجي الجديد الذي اعتمد بمرسوم صادر بتاريخ 11 مايو 2016، وقد جاءت أرقام مهمة ضمن تفاصيل المخطط الجديد، هذه الارقام تكشف عن الصورة الكبيرة، وكذلك الصور الصغيرة التي تتشكل منها الصورة الكبيرة.
المخطط الجديد كشف عن زيادة مساحة البحرين، فقد بلغت المساحة 934 كليومترا مربعا، بينما كانت في عام 2006 تبلغ 741 كيلومترا مربعا، ما يظهر ان مساحة البحرين ستتخطى الالف كيلومتر مربع مع دفن الجزر الجديدة.
زيادة مساحة البحرين امر طيب، وقد قيل ان مسؤولا سنغافوريا كان في زيارة للبحرين منذ سنوات، وسأل عن ارتفاع المياه في البحر المحيط بالبحرين، فقالوا له ان الارتفاع ليس كبيرا في مناطق كثيرة، فقال: بإمكانكم ان تستغلوا هذه الميزة في مضاعفة مساحة وطنكم، فسنغافورة مثلا لا تستطيع ان تدفن البحر من حولها لكون المحيط عميقا، ما يجعل كلفة دفن البحر مكلفة وغير ذات جدوى.
السؤال هنا: من اجل ماذا نقوم بدفن البحرين؟
هل فقط للمشاريع الإسكانية؟ أم للمشاريع العقارية التي تحقق ايضا عائدا طيبا على الاقتصاد؟
استوقفتني نسب وردت في المخطط الهيكلي الصادر قبل أيام، نسب توضح حجم استخدام الأراضي في البحرين، فمثلا جاءت نسبة الاراضي المستغلة للسكن من ضمن اكبر النسب حيث بلغت 35%.. وهذا امر طبيعي ان تكون نسبة اراضي السكن مرتفعة، لكن ما ليس طبيعيا والذي جعلني اتوقف عند هذه النسب هو نسبة الاراضي الصناعية، ونسبة الاراضي التجارية، ونسبة الاراضي السياحية، ونسبة الاراضي الزراعية.
بلغت نسبة الأراضي الصناعية 13%.
وبلغت نسبة الأراضي التجارية 2%.
وبلغت نسبة الأراضي السياحية 3%.
وبلغت نسبة الأراضي الزراعية 5%.
كل النسب اعلاه لها ارتباط وثيق بالاقتصاد، والتجارة والإنتاج، والناتج القومي، بمعنى أنه حين تكون نسبة الاراضي الصناعية في البحرين في عام 2016 تبلغ 13% فإنّ هذا أمر محبط، فلم يكن أحد ينظر إلى هذا الرقم بالأهمية المطلوبة، لكن هبوط اسعار النفط جعل هذا الرقم يبرز.
فالدول التي تتقدم وتصعد ويرتفع اقتصادها وإنتاجها، وترتفع عملتها، انما هي اعتمدت على الانتاج الصناعي، والثورة الصناعية، فحتى كوريا الجنوبية مثلا ضحت بمساحات من الاراضي الزراعية لصالح الصناعة، بعد ان اكتشفت ان المنتجات الزراعية التي تستورد من الصين ودول مجاورة ارخص من المنتجات الزراعية الكورية.
هذه ليست دعوة إلى عدم الاهتمام بالزراعة اطلاقا، ولكن هذا المثل يظهر مدى اهتمام الدول بالإنتاج الصناعي الذي يحقق مردودات عالية على الاقتصاد، ويجلب العملة الصعبة، ويحرك عجل التنمية.
حين نجد ان نسبة الاراضي السياحية في البحرين تبلغ 3%، فإنّ هذا الامر يجعلنا نتساءل عن خطط الدولة في الاعتماد على السياحة، بينما اراضي السياحة تبلغ نسبة ضعيفة جدا، وأجد ان نسبة 3% ايضا مبالغ فيها، فلا نعرف أين هي هذه الـ3%.
في تقديري اننا نحتاج إلى أمرين مهمين ما دمنا نملك مساحة يمكن دفنها بكلفة ليست عالية؛ الأول هو ان تتم زيادة الاراضي الصناعية لتتضاعف النسبة الحالية، والأمر الثاني هو ان نحدد ماذا نريد ان نستقطب ونستوطن من صناعات نحتاج إليها وتحتاج إليها المنطقة والإقليم، مع التركيز على التنوع بين الصناعات الثقيلة والكبيرة والصناعات المتوسطة والصغيرة.
هبوط اسعار النفط بهذا الشكل (والتي يبدو انها حتى ان ارتفعت مجددا فلن ترتفع كثيرا) يجعلنا امام تحديات كبيرة من تفاقم العجز في الميزانية العامة، بينما لم تكن خطط الاعتماد على الصناعة قوية وتبنى على استراتيجية واضحة.
}} رذاذ
ينتهي دور الانعقاد الحالي لمجلس النواب في 1/6 القادم، ترى وايد احسن قبل رمضان، ترتاحون وتريحون..!!











riffa3al3z@gmail.com


إقرأ أيضا لـ"هشام الزياني"

aak_news