العدد : ١٥٤٨٠ - الاثنين ١٠ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٠ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٠ - الاثنين ١٠ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٠ ذو الحجة ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

مؤتمر البقول العالمي في أزمير يحتفل بالسنة الدولية للبقوليات
إرسلان: العالم سيواجه كارثة انحسار الغذاء خلال الأربعين عاما القادمة

الأحد ٢٢ مايو ٢٠١٦ - 03:30



بحضور وزير التجارة والصناعة التركي نور الدين جانكيلي ووزير الصناعة والتجارة السريلانكي رشاد بديع الدين ووكيل وزارة التجارة والصناعة الهندي سجل المؤتمر حضورا منقطع النظير لـ 980 من اللاعبين الرئيسيين من جميع قطاعات صناعة ومزارعي الحبوب والبقوليات الطبيعية والشركات الدولية الداعمة والمؤسسات في المؤتمر السنوي CICILS المؤتمر لعالمي للبقول للعام الـ 53 الذي عقد في مدينة ازمير - تركيا مايو من هذا العام.
العالم يتحدث عن مستقبل الغذاء أول المتحدثين في المؤتمر حسين أرسلان رئيس المنظمة العالمية للبقول وتحدث عن اتجاهات استهلاك الصناعات الغذائية وظهور منتجات جديدة تعتمد على البقوليات في جميع أنحاء العالم. افتتح المناظرات تشابمان من شركة أبحاث مينتل مشيرًا إلى اهتمام المستهلكين بالأطعمة الصديقة للبيئة والصحية الطبيعية. وقال ان البروتين هو العنصر الساخن في صناعة المواد الغذائية، وأشار إلى استخدام بروتين البازلاء على وجه الخصوص في قطاع الوجبات الخفيفة والصلصات والقطاعات التوابل، مع زيادة 151% و200% على التوالي خلال السنوات الخمس الماضية. الوجبة الخفيفة تشهد نموا قويا وخاصة في الهند. بالإضافة إلى البازلاء والحمص والعدس تكتسب أيضا زيادة عملاقة مع مصنعي المواد الغذائية. ونبه في ختام كلمته الى ان محاصيل الغذاء في انخفاض حاد وحسب تقرير منظمة الغذاء العالمية ان العالم سيواجه كارثة غذائية خلال الأربعين عاما القادمة وسيحتاج العالم الي مضاعفات المحاصيل الزراعية والصناعات الغذائية وخصوصاً البقوليات الي عشرات الأضعاف، الطلب يزداد وعدد السكان في ازدياد والإنتاج لا يواكب الزيادة السريعة في عدد السكان من هنا انصح العالم وخصوصا الدول المعتمدة على الاستيراد بالبدء في وضع خطة للزراعة أو تصنيع المواد الغذائية وخصوصاً المواد الاساسية التي تدخل في غذاء شعوبهم، منظمة الغذاء العالمية - التابعة للأمم المتحدة - حذرت منذ عامين من كارثة انحسار الغذاء وها أنا اذكركم بها.
قدم وزير التجارة والصناعة السريلانكي رشاد بديع الدين في حديثه معلومات مستكملة عن التقدم في المجالات الأربعة المهمة في الغذاء: الأمن الغذائي والتغذية والابتكار؛ الوصول إلى الأسواق والاستقرار؛ الإنتاجية والاستدامة البيئية؛ وخلق الوعي.
وذكر وزير التجارة التركي نور الدين جانكيلي الحضور بهدف السنة الدولية للحبوب وهو زيادة إنتاج الحبوب والاستهلاك بنسبة 30% بحلول عام 2020. وحتى الآن، وقال: هناك 31 لجنة وطنية في مكان العمل لتحقيق هذه الغاية مستغلين لكم نتائج التقدم المحرز في مجال موضوع الأمن الغذائي والتغذية والابتكار.
وذكر مايكل باومإيكاردا المشارك في عدد من المؤتمرات ومسابقة البقول والمنتجات الغذائية العالمية إمكانية منظمة البقوليات العالمية انشاء جمعية التغذية العالمية لتدعم إجراء مزيد من البحوث والتعاون في مجال التغذية.
وذكرت جورجي عاليه من المعهد الأسترالي لعلوم وتكنولوجيا الأغذية عن التقدم المحرز في خلق منطقة موضوع الوعي. وذكر من بين أمور أخرى إنشاء موقع IYOP.net كمستودع للسنة الدولية للبقوليات والموارد، بما في ذلك مكتبة بنك الصور والوثائق، ووضع برنامج خطة لإدراجها في المنهج التعليمي لطلاب المدارس الابتدائية.
وتحدث الدكتور نويل إليس من المجموعة الاستشارية عن عمل لجنة الإنتاجية والاستدامة، وتسليط الضوء على جدول المؤتمرات مؤكدا أهمية ترتيب الجينات في الأبحاث التي تهدف إلى زيادة الإنتاجية.
وقال وكيل وزارة التجارة الهندي ان الهند تتحدث اليوم عن التقدم المحرز في مجال الوصول إلى الأسواق. وسلط الضوء على المشاركة في اجتماعات الدستور الغذائي والجهود الرامية إلى معالجة العوائق التي تحول دون الوصول إلى الأسواق، مثل ثغرات في المعلومات والأسعار والاختناقات والعواقب.
وعلى هامش الحلقات النقاشية في المؤتمر قال خالد الأمين ان أهم 3 عناصر أساسية للحياة (الطاقة والماء والغذاء) فقد أفاد خبراء عالميون بخطورة الوضع الحالي وضرورة تفاديه كي نتمكن من درء أخطار المستقبل.
وقال: تتميز الدول المصدرة للبقوليات الطبيعية بمناخها المعتدل وخصوبة أراضيها الزراعية وتنوعها مما يساعد على القيام بالعديد من الزراعات ووفرة هذه الزراعات تتطلب فتح أسواق جديدة مع دول الجوار عامة والدول العربية خاصة ونحن في البحرين نتطلع بشكل نسبي الى جعل البحرين مركزا لتصدير بعض انواع البقوليات التي تستهلكها المنطقة العربية. هدفنا هو تطوير وتعزيز التعاون في مجال الأغذية ومعدات تكنولوجيا الغذاء بين المصنعين من جهة والمستهلكين أو المنتجين العالميين والآسيويون من جهة اخرى.
وقال الأمين: نلاحظ الجهود الجبارة التي تبذلها منظمة البقول العالمية والتطور الملحوظ في انتاج البقوليات مما يفرض علينا تسهيل عملية التجارة الخارجية مع الدول العربية والعالمية والمضي قدما في جميع المجالات الاقتصادية والتجارية.
وأشار الأمين الى ان وجود جميع المنتجين والمستهلكين والمصنعين وصغار رؤوس الأموال في مكان واحد سيعود بالمصلحة العظمى للجميع حيث ستجتمع جميع الأطراف على طاولة واحدة وفي مكان واحد يتميز بخبرة منظميه وتنوع خبرائه والأهم من ذلك رحابة الأرض التي سيقام عليها الملتقى.
وهنأ الأمين المنظمة وجميع المشاركين بمناسبة 2016 السنة الدولية للبقول التي في عام 2013 أعلنت الأمم المتحدة أن 2016 ستكون السنة الدولية للبقوليات. على أمل ان السنة الدولية 2016 للبقوليات هو لوضع البقول كمصدر أساسي للبروتين والمواد المغذية الضرورية الأخرى. وتعزيز المناقشة والبحث للتطوير والتعاون على الصعيدين الوطني والإقليمي والعالمي لزيادة الوعي والفهم للتحديات التي تواجه مزارعي البقوليات، سواء كانت مزارع واسعة النطاق أو أصحاب الأراضي الصغيرة.






كلمات دالة

aak_news