العدد : ١٥٤٨٥ - السبت ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٥ - السبت ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

استمرار الخلاف بين اليابان وأمريكا بشأن سياسة الين

السبت ٢١ مايو ٢٠١٦ - 03:00



ظلت اليابان والولايات المتحدة على خلاف بشأن سياسة سعر الصرف أمس، اذ تقول واشنطن ان تحرك سعر الين ما زال يسير بشكل منظم، ما يشير الى أنه ليس لدى طوكيو ما يبرر التدخل في السوق لوقف مكاسب الين.
وأكد وزير المالية الياباني تارو اسو رأي طوكيو القائل إن التغيرات المفرطة وغير المنظمة في سعر صرف العملة غير مرغوب فيها، موضحا أن السلطات لن تتخلى عن التدخل في السوق اذا رأت أن أي ارتفاع في سعر الين لا يتماشى مع الاسس الاقتصادية.
وقال اسو للصحفيين بعد اجتماع لوزراء مالية مجموعة السبع في سينداي في شمال شرق اليابان «تماشيا مع الالتزامات السابقة من قبل مجموعة السبع ومجموعة العشرين أقول ان استقرار أسعار الصرف مهم جدا لان زيادة التقلبات والتحركات غير المنظمة ستضر بالاقتصاد».
لكن مسؤولا بارزا في وزارة الخزانة الامريكية قال ان تحرك العملات يوصف بأنه غير منظم بما يبرر التدخل فقط حينما يكون السبب في ذلك أزمة مثل الزلزال المدمر وأمواج المد البحري العاتية تسونامي اللذين ضربا شمال شرق اليابان في مارس 2011.
وقال المسؤول انه يجب التفرقة بين مثل تلك التحركات والتقلبات السوقية التي تحدث من وقت لآخر... وأنتم تعرفون متى تحدث تلك الاوضاع غير المنظمة فعلا.
وأضاف قائلا «ظلت لدينا اتفاقات في مجموعة السبع ومجموعة العشرين لعدد من السنوات كانت متينة جدا وناجعة... ومنحتنا جميعا القدرة على استخدام أدوات محلية لأغراض في الداخل لكن تلك الاتفاقات تلزم بالابتعاد عن استهداف سعر الصرف ما لم تكن هناك اوضاع غير منظمة».
وقال «ما زلت أعتقد أن الاوضاع في اليابان منظمة»، ردا على سؤال حول ما اذا كان موقف الولايات المتحدة بخصوص الين لم يتغير منذ اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين في واشنطن الشهر الماضي.
وفشلت اليابان في تضييق هوة الخلاف مع الولايات المتحدة بشأن الين اذ تنفي واشنطن مخاوف طوكيو من أن يكون ارتفاع سعر الين في الآونة الاخيرة مفرطا وتحث بدلا من ذلك على التوصل الى اتفاقات ضد التدخل في أسواق العملات.
وقال المسؤول بوزارة الخزانة الامريكية انه من المهم أن تلتزم دول مجموعة السبع ومجموعة العشرين بتعهداتها للابتعاد عن سياسات العملة لافقار الجار حتى يمكن للدول ان تنهج عوضا عن ذلك خطوات نقدية ومالية وهيكلية لتعزيز النمو.
وأضاف قائلا «اذا كنتم تنافسون على حصتكم من كعكة آخذة في الانكماش، فلن يؤدي ذلك الى اقتصاد عالمي أفضل».
وهدد صانعو السياسة النقدية في اليابان ومن بينهم اسو مرارا بالتدخل في السوق لوقف ارتفاع الين، وخصوصا عندما بلغت العملة اليابانية أعلى مستوياتها في 18 شهرا أمام الدولار في وقت سابق هذا الشهر.
وجرى تداول الدولار عند حوالي 110 ينات أمس، مدعوما بعوامل من بينها توقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة في يونيو.






كلمات دالة

aak_news