العدد : ١٥٢٧٧ - الاثنين ٢٠ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ جمادى الاول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٧٧ - الاثنين ٢٠ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ جمادى الاول ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

في المجلس الأسبوعي لأهالي المحرق:
المطالبة بإنهاء نظام المجلس البلدي.. وجعل نظام الأمانة العامة بديلا

الخميس ١٩ مايو ٢٠١٦ - 03:00




أكد رواد المجلس الأسبوعي أن المحرق تزخر بالعديد من الخبرات والكفاءات الوطنية في مختلف المجالات وقادرة على العطاء خدمة لوطنها ومواطنيها، مقترحين تكرار تجربة الأمانة العامة لتحلّ بديلا عن المجلس البلدي أسوة بمحافظة العاصمة التي بدأت ترى المشاريع التطويرية والخدمية، متسائلين في الوقت ذاته عن العديد من المشاريع التي باتت أسيرة أدراج بعض أعضاء مجلس المحرق البلدي، مستغربين كثرة التصريحات الصحفية لهم من دون أن يكون هناك عمل حقيقي على أرض الواقع.
واتفق الأهالي على أن الأمانة العامة في حال إقرارها ستعمل على تنفيذ المشاريع الحيوية ومنها سوق المحرق وحديقة المحرق الكبرى ومواقف السيارات والسواحل وغيرها العديد من المشاريع، مستذكرين الانطلاقة الفعلية لمكرمة البيوت الآيلة للسقوط والتي نبعت من مجلس محافظة المحرق، والمشاريع الإسكانية التي أمر بها جلالة الملك المفدى وأطلقتها المحافظة، ومشروع دوحة عراد، ودور المحافظة في عدم إنشاء مصنع للإسمنت بمدينة الحد، وإزالة العشيش التي كان يتمسك بها أغلب أعضاء المجلس البلدي، والآن باتوا يلتقطون الصور بجانبها، مشيدين بعودة السواحل وكأنها من ضمن إنجازاتهم.
جاء ذلك خلال المجلس الأسبوعي الذي أكد من خلاله محافظ محافظة المحرق السيد سلمان بن عيسى بن هندي المناعي أن صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر مثال يحتذى من قبل الجميع في تنفيذ المشاريع التنموية والخدمية، مطالبا في الوقت ذاته بعض الوزراء بالإسراع في تنفيذ التوجيهات الخاصة بتلبية رغبات المواطنين وخاصة الخدمية منها.
وطرح الأهالي خلال المجلس مشكلة اللحوم ومراقبة أسعار المواد والسلع الاستهلاكية مطالبين وزارة الصناعة والتجارة باتخاذ اللازم قبل شهر رمضان المبارك بتفعيل دور حماية المستهلك ومراقبة الأسعار واتخاذ الاجراءات الحازمة ضد المتلاعبين.
وفي مداخلات الأهالي أعرب الناشط الاجتماعي حمد الكوهجي عن شكره للمحافظة على دورها في التعاون مع إدارة الأوقاف السنية والذي تمثل في فتح المسجد الواقع ضمن محيط بلدية المحرق وتهيئته لاستقبال المصلين من قبل اهالي المنطقة، بينما أثنى الدكتور عبدالعزيز الراشد على إزالة العشيش من منطقة البسيتين.
من جانبه أكد السيد علي النصوح عضو مجلس المحرق البلدي أهمية الإسراع في إنشاء السواحل بمنطقة الدير وسماهيج، مقدما الشكر إلى سمو رئيس الوزراء على توجيهات سموه الكريمة.
وشدد المحافظ على مسألة المناشدات وما يسمى العرائض التي ترفع الى المسؤولين على أنها غير مقبولة لكونها ضد مصلحة الوطن ومضمونها مخالف للقوانين والأنظمة، وعلى الجميع التقيد بالقوانين والتشريعات، مؤكدا حقوق المواطنين في الاستفادة من سواحلهم، ويكفينا صراخ أهل العشيش المخالفة، ونطلب من المسؤولين باسم جميع الأهالي عدم تقبل أي مناشدة يكون باطنها العمل ضد الوطن والمصلحة العامة.
واختتم المحافظ المجلس الأسبوعي بتقديم الشكر والتقدير إلى جميع الأجهزة التي اشتركت في إزالة العشيش من سواحل البسيتين، ومنها المسؤولون في بلدية المحرق ومديرية الشرطة وخفر السواحل والدفاع المدني وجميع الجهات، معاهدا الله والمواطنين أن سواحلهم جميعها ستعود إليهم قريباً.
ودعا المحافظ أهالي المحرق الى التوجه غدا الى ساحل البسيتين للاستمتاع بالبحر والسواحل العائدة إليهم.




كلمات دالة

aak_news