العدد : ١٥٣١٣ - الثلاثاء ٢٥ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠١ رجب ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣١٣ - الثلاثاء ٢٥ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠١ رجب ١٤٤١هـ

الثقافي

يركز على ملفات في الشعر والسرد والترجمة والمسرح وأدب الطفل
برنامج طموح تطرحه أسرة الأدباء والكتاب في جزئه الأول لأربعة أشهر

كتب: المحرر الثقافي

السبت ١٤ مايو ٢٠١٦ - 03:00



أكّد الدكتور فهد حسين الأمين العام لأسرة الأدباء والكتاب أن برامج ومشروعات الأسرة في دورتها الانتخابية الجديدة 2016-2018 تكون على جانبين أحدهما برامج إدارية والآخر برامج أدبية وثقافية، وجاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الخاص بإعلان البرنامج الثقافي الجديد في جزئه الأول الذي يمتد من 8 مايو الجاري حتى 28 أغسطس القادم، والذي عقد في الثامنة والنصف من مساء الثلاثاء الموافق 3 مايو 2016 في مقر أسرة الأدباء والكتاب بحضور الأستاذ إبراهيم بوهندي رئيس مجلس الإدارة وأعضاء المجلس ورجال الصحافة والإعلام وعدد كبير من المهتمين بالشأن الأدبي والثقافي وتحدث فيه الدكتور فهد حسين والدكتورة انتصار البناء عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة الثقافية في أسرة الأدباء والكتاب.
وأوضح الدكتور فهد حسين فيما يتعلق بالبرامج الإدارية وفي الشق الخاص بالتواصل مع الأطراف الأخرى مبينا أن العمل الإداري كما هو معتاد عبر الاجتماعات واللقاءات الإدارية سواء بين مجلس الإدارة أو مع أعضاء الأسرة، إضافة إلى التواصل مع المؤسسات الثقافية الأخرى في البحرين إداريا، والتواصل من خلال حضور الاجتماعات والمؤتمرات الخاصة بالاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب والاتحاد الإفريقي، كما أشار خلال حديثه إلى العمل القائم على إكمال الصيغة لإبرام اتفاقية مشتركة بين كل المؤسسات الأدبية الخليجية المنضوية تحت الاتحاد العام ومحاولة لعقد الاتفاقيات الأدبية والثقافية بين الأسرة وبعض المؤسسات الأدبية العربية كبيوت الشعر ومختبرات السرد.
وفيما يخص البرامج الأدبية والثقافية أشار الدكتور فهد حسين إلى مواصلة طباعة الكتب لأعضاء الأسرة وفق آلية يتم الاتفاق عليها بين الأسرة كطرف والمؤلف كطرف آخر في استمارة خاصة، التكريم للمثقفين البحرينيين وغير البحرينيين بالاشتراك مع مركز كانو الثقافي، تكريم أدباء الأسرة وضمن مناسبات محلية أو عربية أو عالمية، إحياء المناسبات العالمية السنوية ومنها اليوم العالمي للشعر، اليوم العالمي للكتاب ويوم القصة العالمي، إقامة الأسابيع الأدبية والثقافية خارج البحرين وفق الاتفاقيات التي ستبرم مع المؤسسات الأدبية والثقافية الخليجية والعربية والعالمية، الاحتفال باليوبيل الذهبي للأسرة بمرور 50 عاما على تأسيسها الذي يصادف نهاية سبتمبر 2019، رعاية المبدعين من الأطفال والناشئة في المجال الأدبي من خلال التعاون مع وزارة التربية والتعليم، تقديم المساعدة اللوجستية للجماعات التي شكلت نفسها ثقافيا وأدبيا إذا طلبت ذلك والتواصل المباشر بين الأسرة والصحافة المحلية وغير المحلية.
ويرى الدكتور فهد حسين أن البرنامج الثقافي الحالي سيكون له إضافات كثيرة من خلال بعض الملفات ومنها ملف النسوية المعني بالجانب الأدبي والثقافي والفلسفي والعولمة، ملف الحداثة وما بعد الحداثة، ملف التراث وما يتعلق به كالحكاية الشعبية الشفاهية، الحكم والأمثال، الغناء، الفلكلور والنصوص القديمة، ملف التعليم والنص البحريني في المدارس، الجامعات الحكومية والجامعات الخاصة، ملف الجوائز المحلية والإقليمية والعربية والعالمية وملف الصحافة الثقافية في المنطقة، مشيرًا إلى أن هذه الرؤى والمشاريع تمثل طموح مجلس الإدارة الذي يعول على تكاتف الجميع.
مشاركة أمير الشعراء
بيّنت الدكتورة انتصار البناء رئيسة اللجنة الثقافية بأسرة الأدباء والكتاب أن الأسرة تعقد مؤتمرها الصحفي الخاص بإعلان برامج الأسرة والفعاليات الثقافية لهذا الموسم تزامنا مع اليوم العالمي لحرية الصحافة تقديرا من الأسرة للدور الذي تضطلع به الصحافة في المنظومة الثقافية ولتاريخها العريق في حركات النهضة في العالم وفي الوطن العربي خصوصا وفي البحرين تحديدا، متوجهة بالتهنئة إلى جميع الصحفيين والإعلاميين بهذا اليوم ومتمنية لهم دوام التوفيق والإنجاز والإبداع، وأوضحت خلال حديثها في المؤتمر الصحفي أن اللجنة الثقافية في أسرة الأدباء والكتاب تضم الناقدة الدكتورة انتصار البناء رئيس اللجنة، القاص حسن بو حسن منسق الشؤون الإعلامية، الشاعر كريم رضي، الناقد زكريا رضي، المسرحي يوسف الحمدان والشاعر عبدالله زهير مقرر اللجنة.
وأعلنت الدكتورة انتصار البناء البرنامج الثقافي الذي أشرفت عليه اللجنة ويتخذ من الأدب مظلة واسعة لمختلف مجالات الإبداع، وقد تم تصنيفه بحسب موضوعاته إلى ملفات أدبية وثقافية وتم تقسيم المواسم الثقافية إلى أربعة أشهر، مشيرة إلى أن الملفات التي يتفرع منها البرنامج الثقافي هي ملف الشعر، ملف السرد، ملف المسرح، ملف أدب الطفل، ملف السينما، ملف الترجمة وتدشين الكتب، مؤكدة على أن الأسرة وضعت في أولوياتها ضمن هذا البرنامج إبراز دور المبدع البحريني، واعتبرت ذلك رسالة ثقافية ووطنية منوطة بها ومنها فقد حفل البرنامج الثقافي بمشاركات مبدعين بحرينيين من جيل الرواد ومن جيل الشباب أيضا.
وتابعت الدكتورة انتصار البناء حديثها قائلة: ودعما للشباب الموهوبين ومساندة لمسيرتهم الأدبية سوف تعمل الأسرة في برامجها الثقافية للمواسم القادمة على طرح دورات تدريبية وورش تعليمية في مختلف فنون الأدب والإبداع ذات الصلة بالأدب، كما لم تغفل الأسرة عن أهمية التواصل مع المبدعين الخليجيين والعرب، ففي البرنامج الحالي يفتتح الموسم بأمسية شعرية يشارك فيها الشاعر الإماراتي الكبير كريم معتوق أول شاعر عربي يحصل على لقب أمير الشعراء في البرنامج الشعري الذي نظم لهذه المسابقة، وركزت أسرة الأدباء والكتاب على مد جسور التواصل مع الوزارات والمؤسسات الرسمية الراعية للثقافة ومع المراكز الثقافية الأهلية، حيث تقام أول فعالية للأسرة في مركز عيسى الثقافي كما تقام فعاليتا في ملتقى المحروس الثقافي.
أشارت الدكتور انتصار البناء إلى موقع ومكانة الصحافة والإعلام في مثل هذه البرامج قائلة: للصحافة والإعلام موقع مهمّ في برنامج الأسرة حيث حرصت على تشبيك العلاقات مع الإعلاميين في مختلف الصحف ووسائل الإعلام البحرينية إيمانا من الأسرة بأن الصحافة والإعلام شريك في المسيرة وفي دعم الثقافة والأدب وتعزيز دور المبدع البحريني، وبمناسبة إعلان البرنامج الثقافي لأسرة الأدباء والكتاب تتقدم اللجنة الثقافية بالشكر الجزيل لأعضاء مجلس الإدارة الذين كان لهم دور كبير في المساهمة في إنجاز البرنامج ودعم القائمين عليه في اللجنة الثقافية، كما تشكر اللجنة الثقافية في الأسرة جميع المبدعين البحرينيين المشاركين في الفعاليات معبرة عن اعتزازها بالمبادرات الكثيرة التي طرحها نخبة كبيرة منهم لتنفيذها في المواسم القادمة، وإن اللجنة لتفخر بأن إعداد البرنامج الحالي هو نتاج عمل مشترك مع مجلس الإدارة ومختلف لجان الأسرة وتعاون المبدعين المشاركين في الفعاليات.





كلمات دالة

aak_news