العدد : ١٥٠٣٧ - السبت ٢٥ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٧ - السبت ٢٥ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ رمضان ١٤٤٠هـ

بريد القراء

أنت لا تعرف شيئا

الاثنين ٠٤ أبريل ٢٠١٦ - 04:00



إن اعتقدت أنك حقا عرفت الحب فهذا يعني أنك لم تعرف شيئا، لأنك الذي أنت عنه بحثت وخلفه هرولت وإليه سعيت في كل الأماكن عدا اللامكان، عدا هذا اللامكان الذي هو في قلبك، قد لمسته في أحلامك ولم تحي كل آن في أسمى وأعلى وأرفع سماء. اذهب إلى أي مكان في العالم لكنك أينما ذهبت وأينما حللت فإنك لن تلاقي ولن تجد اللامكان الذي هو مركز ذاتك، حيث يضيع أول وآخر الزمان ويتوقف كل شيء عدا حي يحيا هائما في أثير متصل في ما وراء أعالي السحاب.
وإنه من يحيا هائما في الحب لا يسمع إلا صدى الصوت، ذلك الصوت ما لا صوت له, لذا لن تريد سماع أي شيء آخر، وإن من يعي ويعلم بسر وعطر الأحوال يصاحب الصمت ويبتعد كل البعد عن الكلام، يعيش في صمت حتى يتلاشى ويفنى في من يريد.
افتح جناحي قلبك لترتفع بهما عن الأرض فلا شيء لتخافه، لا شيء لتخسره، لا تخفْ شيئا فها أنت على شفير الذوبان والتلاشي إلى الأبد وسط وعي هائم خلف السحاب أبعد من كل الأبعاد، لا مكان لتذهب إليه فقط استسلم حتى يسلم عقلك، حتى يسلم جميع ما بداخلك وما يكون شخصيتك، يسلم ويستسلم وينحني، وعن الطريق يبتعد مختفيا خلف الأفق البعيد حتى تتلاشى من أمامك كل الحدود وتتنحى من أمامك كل العقبات ولا تبقى سوى المساحات، مساحات فارغة يملؤها الصفاء.
علي العرادي






كلمات دالة

aak_news