العدد : ١٥١٢٢ - الأحد ١٨ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٢ - الأحد ١٨ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

بريد القراء

والدي حاول تعليق علم البحرين فسقط من سطح البيت.. ويحتاج العلاج

الأحد ٠٣ أبريل ٢٠١٦ - 03:00



أضع معاناة والدي أمام صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر صاحب الأيادي البيضاء على أهل البحرين، حيث إنه في ديسمبر 2015 وقبل احتفالات العيد الوطني صعد والدي إلى سطح المنزل ليعلق علم مملكتنا الغالية، ولكنه سقط من الطابق الرابع إلى الطابق الثاني من على مسافة 7 أمتار تقريبا.
هرعنا إلى المستشفى العسكري، واحتجز هناك لمدة 5 أشهر حيث يعاني من كسور في فقرات الظهر وإصابات في الضلوع وكسر مضاعف في الحوض وخلع في الكتف، وتوقف قلبه لمدة 10 دقائق وعاد إلى الوعي ولكنه أصيب بشلل رباعي.
وخلال هذه الفترة أخبرنا أحد الأطباء بأنه في حاجة إلى عملية عاجلة، ولكن هذه العملية لم تجر لأن هذا الطبيب ترك المستشفى، وأصيب الوالد بتقرحات الفراش، وعندما استفسرنا عن سبب عدم إجراء الجراحة أخبرونا أن تخصص العمود الفقري غير متوافر بالمستشفى.
حاولنا التواصل مع وزارة الصحة واللجان الطبية لتوفير علاج إلى الوالد في الخارج لكنهم رفضوا بدعوى التقشف، وقالوا إن علينا التوجه إلى مركز خليل كانو الصحي.
ذهبنا إلى المركز وسألناهم عما يمكن أن يقدمه إلى والدي فأجابوا بأنهم مركز تأهيلي ورعاية بمعنى أنهم سوف يحتجزونه لديهم لمدة شهرين ثم يتم إعادته إلى البيت.
وعندما طلبت من وزارة الصحة ردا كتابيا على طلبي رفضوا، لذا أرفع مناشدتي إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر أن يتدخل من أجل توفير علاج لوالدي في الخارج، حيث أن العلاج متوافر في التشيك أو ألمانيا أو الهند ولكن تكاليف العلاج تفوق قدراتنا على تحملها.
البيانات لدى المحرر






كلمات دالة

aak_news