العدد : ١٥٠٣٧ - السبت ٢٥ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٧ - السبت ٢٥ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ رمضان ١٤٤٠هـ

بريد القراء

بترول سوبر.. واحنا ناقصين !!

الاثنين ٠٢ مايو ٢٠١٦ - 03:00



كنت أعتقد أنَّ سعادة وزير الطاقة سيعلن عن أمر مهم يترقبه المواطنون ألا وهو الإعلان أن أسعار الوقود الجيد والممتاز ستعود إلى سابق عهدها حالما تتحسن أسعار النفط العالمية، ولكننا فوجئنا بأن سعادة الوزير يعلن عن تدشين نوع جديد من الوقود وهو السوبر بسعر 195 فلسا للتر، بصورة أدهشتنا جميعا!.
ألم يكن من الأجدر يا سعادة الوزير أن تنشغل معاملكم ومختبراتكم في ابتكار نوع آخر من الوقود مختلط بين الممتاز والجيد بسعر مناسب يكون في متناول الجميع، رحمة بجيوب المواطنين الذين يئنون من وطأة أسعار الوقود التي أعلنتم عنها مؤخرا، ما جعل معظم المواطنين يسارعون إلى التخلص من سياراتهم الكبيرة رغم حاجتهم الشديدة إليها، وذلك تقليلا للمصاريف حتى يتمكن المواطن المسكين من الاتكاء على راتبه الضعيف حتى آخر الشهر.
وحيث إنَّه لم يحدث هذا للأسف، فإنّ الإعلان عن نوعية جديدة من الوقود وهو السوبر الآن وفي هذا التوقيت، ما هو إلا ترف لا معنى له، ولن يغير من الواقع شيئا.
والمثير في الأمر أن هذا السوبر لا يخضع لسعر ثابت وإنما هو متغير بحسب الأمزجة في السوق العالمية، وكأن المواطن ناقص نوع جديد من البترول لزيادة أعبائه المالية.
وكما هو معروف فإنّ البترول السوبر الجديد خال من الملوثات، حيث يعتبر صديقا للبيئة أكثر من الأنواع السابقة.
دعونا نقلها لكم بصراحة، نحن لا نريد بترولا صديقا لبيئة المواطنين، وإنما نريد بترولا صديقا لجيوب المواطنين وسامحونا.
فؤاد إبراهيم الكلباني





كلمات دالة

aak_news