العدد : ١٥٠٩١ - الخميس ١٨ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩١ - الخميس ١٨ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

بريد القراء

مركز الفاتح «رحم الله من بناه».. وشكرًا لمن يرعاه

الخميس ٢٨ أبريل ٢٠١٦ - 03:00



في يوم من أيام معرض الحدائق – من تاريخ 25 إلى 28 فبراير 2016م– وقد صادف يوم الجمعة، قررت ابنتي الأولى أن نقوم بجولة سياحية في بلادنا الجميلة، نبدؤها أول الصباح بزيارة معرض الحدائق الذي افتتحته صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة أدام الله عزها قرينة صاحب الجلالة ملكنا المفدى، ثم نتوجه إلى مركز أحمد الفاتح الإسلامي لإداء فريضة الجمعة، ونعود أدراجنا لتكملة زيارتنا للمعرض وشراء ما نحتاج إليه من أشتال وشجيرات وبعض المنتجات الزراعية المعروضة للبيع وجميعها مما تنبته أرضنا المباركة وترعاه أياد بحرينية خبرت الزراعة من نعومة أظفارها وتكون جزءا مهما من سفرتنا البحرينية، إلى جانب العارضين من خارج البحرين، وما عرضوه من أشجار تعيش خارج أو داخل البيت.
المعرض لا يوصف بالجمال والكمال، هو متنزه حوى عرض أشجار للزينة وشجيرات الزهور ذات الألوان المختلفة الطيبة الرائحة، والمنتوجات الزراعية، والزراعة الحديثة من دون تربة، وتكاثر النخيل عن طريقة النجيل النسيجي، وبحسب قول أحد المهندسين الزراعيين، فإن بإمكاننا الحصول على ما مقداره ثمانين نواة لنجيلة من قلب نخلة واحدة، وهذا الجزء المهم، هو ما نسميه نحن محليًا (الجذبة) قال الله تعالى: «علم الإنسان ما لم يعلم».
ومما يسترعي الانتباه، قسم جامعة البحرين ومشروعها المتميز في توظيف التقنية الحديثة والعالم الافتراضي في التثقيف الزراعي لطلبة المدارس ورواد المعرض،فشكرًا لطالباتنا الجامعيات، والركن المبدع لإنتاج وأعمال أبنائنا وبناتنا الطلبة في مدارس وزارة التربية والتعليم والتنسيق والتنظيم الرائع، فكل الشكر والتقدير للوزارة على رعاية الطلبة الموهوبين، والركن الجديد في الفكرة والرؤية قسم الأعشاب الشعبية وزراعتها وتجفيفها وزراعة الشجيرات وركن الأطفال لتعليم الزراعة الذي تشرف عليه سيدات مربيات فاضلات لم ينقطع عطائهن حتى بعد تقاعدهن أحببن الخير لأهل البحرين وربات البيوت خاصة –واللوحة التي استرعت انتباهي والتي كتبتها أناملهن الطاهرة الطيبة «أزرع حسنات» إشارة ليفهمها اللبيب قبل فوات الأوان- كل التقدير والشكر الجزيل لمشتل كركديه ومشتل دانية وgarden home lovers لنبل أهدافكن ورقي تفكيركن وعطائكن المتميز والله يبارك فيكن ويسدد خطاكن للخير دائمًا.
وعودة إلى العنوان، مركز الفاتح الإسلامي، فقد أمر ببنائه المغفور له صاحب العظمة الأمير الراحل الجواد الكريم الحليم عيسى بن سلمان آل خليفة على نفقته الخاصة، على قطعة أرض مجففة من البحر إلى الشرق من ضاحية القضيبية، تخليدًا لذكرى القائد العربي المسلم المؤيد بنصر من الله تعالى ثم بالجنود البواسل الذين ينضوون تحت إمرته ورايته، وترعى هذا الصرح الإسلامي الكبير الحكومة ممثلة بإدارة الشؤون الإسلامية والأوقاف، وهو معلم من معالم المملكة، تتوجه إليه أفواج السياح من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى المترددين عليه يوميًا من البحرينيين والمقيمين المسلمين لأداء الفروض الخمسة وصلاة فرض الجمعة فيه، قال الله تعالى في محكم آياته: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إذا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إلى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ» سورة الجمعة 9، هدانا الله وإياكم إلى صراطه المستقيم، وجمعنا على الحب والتقوى.
مسجد المركز واسع، ويستوعب -ما شاء الله تعالى- عددًا كبيرًا من المصلين والمصليات - مصلى النساء معزول أو مفصول عن الرجال- أرضيته فرشت بالسجاد النظيف الفاخر والإنارة فيه تفوق الكفاية وتزيد، وخاصة الثريا الكبيرة التي تتلألأ وتتوسط المسجد، والنظافة، حدث ولا حرج، وهناك عدد من الكراسي تكفي من لا يستطيعون تأدية الصلاة بحسب المعهود لعلة ما، مثل آلام الركبتين أو العمود الفقري -الدسك- أو كبر في السن، إلا إنها تحتاج إلى زيادة أيام الجمع، والأهم، أن دورات المياه للجنسين- وهي بيت القصيد- تمتاز بالنظافة والمتابعة من قبل المسؤولين عن نظافتها لحظة بلحظة وتوفر الصابون السائل والمناديل الورقية، هذا ما لمسته ورأيته في قسم الرجال، وما لمسنه ورأينه من أفراد أسرتي من النساء،- وملاحظة أوجهها إلى المسؤولين بخصوص حنفيات –اللوالب- فإنها تتدفق بكمية كبيرة من المياه، وأنصح باستبدالها بحنفيات ذات تكنولوجيا حديثة تقتصد في صرف الماء، وهي متوافرة في أسواقنا.
فشكرًا لرعاة مركز أحمد الفاتح الإسلامي وعساهم على القوة، وسدد الله تعالى خطاهم.
مقترح: حبذا لو دونت بصورة مختصرة نبذة غير منقوصة عن سيرة القائد أحمد الفاتح تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته، على نصب من النحاس، على إحدى الواجهتين من هذا النصب، وعلى الوجه الآخر مثل ذلك للمغفور له صاحب العظمة الأمير عيسى بن سلمان آل خليفة، جعل الله الجنة مثواه، ويوضع هذا النصب التذكاري في مكان بارز من فناء هذا المركز، وتكون الكتابة باللغتين العربية والإنجليزية، تخليدًا لذكراهما.
يوسف محمد بوزيد





كلمات دالة

aak_news