العدد : ١٥٤٧٨ - السبت ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٨ - السبت ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤١هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

شجاعة السعودية ضد ابتزاز الكونجرس الأمريكي



التسريبات التي ذكرتها صحيفة (نيويورك تايمز) بأن السلطات السعودية هددت إدارة الرئيس الأمريكي «باراك أوباما» ببيع أصول (المملكة) في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تبلغ 750 مليار دولار إذا وافق (الكونجرس) على مشروع قرار يسمح بمقاضاة السعودية، بزعم تورطها في هجمات 11 سبتمبر الإرهابية في الولايات المتحدة.. وان إدارة (أوباما) أجرت مفاوضات مع الكونجرس وحاولت إقناع النواب بضرورة رفض مشروع القانون الذي يهدد البلاد بتأثيرات دبلوماسية واقتصادية.
هذه التسريبات الإعلامية تكشف حجم التحول في المواقف الأمريكية، سواء في الحكومة أو الكونجرس إزاء العلاقات السياسية مع السعودية وبقية دول مجلس التعاون الخليجي.. حيث يتضح ان (الإدارة الأمريكية) لم تعد تعتبر (دول المجلس) حليفا استراتيجيا، بل تحول الأمر إلى اتخاذ مواقف أمريكية تضر بمصالح السعودية في المنطقة، ويكفي فقط مناقشة (الكونجرس) لاتهام (السعودية) بالتورط في هجمات 11 سبتمبر الإرهابية. ومقاضاتها في المحاكم الأمريكية هو مؤشر على التغير في المزاج السياسي الأمريكي إزاء السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي.. وفي حالة نجاح تمرير هذا القانون في الكونجرس، فإنه سيعني اتخاذ القرار نفسه ضد الإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر والبحرين، وربما سلطنة عمان أيضا على اعتبار أن فيها (مواطنين) متورطين في أعمال إرهابية!
مناقشات الكونجرس الأخيرة تكشف عن وجود (لوبي) مؤيد لإيران ضد السعودية في الإدارة الأمريكية.. وإن هذا اللوبي لا يكتفي (بتبييض) الصفحات الإيرانية فحسب، بل دخل مرحلة (الابتزاز) للسعودية وبقية دول مجلس التعاون الخليجي من الناحية المالية والاقتصادية، والتهديد بمقاضاة دول المنطقة في المحاكم الأمريكية.
لكن يبقى مهمًّا الإشادة بالموقف السعودي القوي والشجاع في الرد على مشروع (قانون الكونجرس) الجديد.. والتهديد بتجميد السعودية للأصول المالية الضخمة التي تملكها في أمريكا، والذي يعني تدشين (النهاية) للعلاقات السعودية- الأمريكية.. ووضع المنطقة برمتها أمام بركان متفجر!






إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

aak_news