العدد : ١٥٤٥٢ - الاثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٥٢ - الاثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو القعدة ١٤٤١هـ

الرياضة

في المؤتمر الصحفي..
السعدون: الجيشُ فريقٌ قوي وقد هيأنا اللاعبين للمباراة

الأربعاء ١٣ أبريل ٢٠١٦ - 03:00




في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس للحديث عن مباراة اليوم بين المحرق والجيش السوري قال المدرب عيسى السعدون: إن استعدادنا للمباراة بدأناه بعد مباراة سترة، فرغم الفترة الضيقة، إلا أننا كثفنا من التدريبات، ونأمل أن نكون اليوم في أحسن حالاتنا وأن نخرج بنتيجة إيجابية تكفل لنا التأهل أولا عن المجموعة من دون الدخول في أي حسبة غير متوقعة، ويهمني هنا أن أقدم اعتذارنا لجماهيرنا عن المباراتين الماضيتين في الدوري. وقال ردا على سؤال بشأن ضمانة التأهل إن الفوز اليوم يضمن لنا التأهل بنسبة 99 في المائة، فلدينا تسع نقاط، والفريقان الأول والثاني يتأهلان، ولكن همنا أن نتأهل متصدرين، لكي تعطينا ميزة اللعب على أرضنا. وأضاف «إن الجيش فريق قوي ويتمتع بشخصية قوية، وقد كانت حسبتنا في المرة الماضية حين التقيناه نولي اهتماما بكأس الملك والدوري، ولكن اليوم نحن في مرحلة مهمة والتركيز سيكون أكبر، رغم أننا تأثرنا في الدوري بالوقفة التي سبقت مباراتينا أما الأهلي وسترة، ولكن في الثلاثة أيام الماضية بدت الروح تدب في اللاعبين من جديد، وأن الجميع من جهاز إداري وفني واللاعبين يعملون بروح الفريق الواحد.
أما قائد المحرق إبراهيم المشخص فقد أكّد أن اللاعبين لديهم العزيمة والإصرار لتحقيق الفوز من خلال أداء جيد.
وقال: إننا متعودون على مثل هذه المباريات المهمة، وقد جلسنا كلاعبين مع بعضنا، والجيش فريق قوي، وله مباراة مؤجلة ولا نريد أن يدخلنا في حسابات معقدة. أما مدرب الفريق السوري أحمد الشعار فاعتبر المباراة بأنها في مفترق طرق ونسعى لتقديم العرض الجيد رغم وجود بعض الإصابات التي ستحرمنا من بعض اللاعبين، ونحترم المحرق كفريق قوي يتصدر المجموعة، ولكن سنعمل من أجل الفوز عليه، وأتوقع أن تأتي المباراة قوية.
وقال إن آمالنا موجودة في الساحة، وأن ملامح المجموعة ستظهر بصورة كبيرة بعد مباراة اليوم، والتي برأيي ستكون تكتيكية، وتركيزنا فيها سيكون كبيرا، حيث سنلعبها بتوازن. بينما قال قائد الفريق سمير بلال: إن فريقنا جاهز لمباراة اليوم بشكل تام، وأن المحرق هو شبه متأهل لدور 16 في حالة فوزه، ونحن في أتم الجهوزية، وسنلعب من أجل التعويض والفوز بالثلاث نقاط.






كلمات دالة

aak_news