العدد : ١٥٤٤٩ - الجمعة ١٠ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٩ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٤٩ - الجمعة ١٠ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٩ ذو القعدة ١٤٤١هـ

الرياضة

أشاد بدعم الأميرة سبيكة بنت إبراهيم وجهود حصة بنت خالد
علي بن خليفة: بطولة السيدات الأولى نقلة نوعية للكرة الخليجية

الأربعاء ١٣ أبريل ٢٠١٦ - 03:00



أكّد رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ علي بن خليفة آل خليفة أن إقامة أول كأس خليجية للسيدات لكرة القدم يعد نقلة نوعية في تاريخ الكرة النسائية على مستوى الخليج العربي. وأعرب الشيخ علي بن خليفة عن بالغ سروره بالدعم اللامحدود الذي تقدمه قرينة عاهل البلاد صاحبة السمو الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، مشيرًا إلى أن دعمها ومتابعتها المستمرة لرياضة المرأة في المملكة الغالية أسهم برفع علم مملكة البحرين في الكثير من البطولات الخارجية حتى أصبحت المرأة البحرينية مثال يحتذى به في المشاركات الخارجية، مشيداً بالدعم اللامحدود الذي يقدمه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك المفدى للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية وحرص سموه على السير بخطى ثابتة نحو تحقيق الأهداف التي وضعتها صاحبة السمو الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، مبيناً أن البطولة الخليجية لكرة القدم للسيدات التي تقدمت البحرين بمقترحها واستضافتها خلال شهر نوفمبر القادم سيؤكد المكانة المرموقة التي تتمتع بها المرأة البحرينية في المملكة.
وبين علي بن خليفة أن الاجتماع التنسيقي الذي عقد السبت الماضي في ضيافة المملكة وأقر موعدا مبدئيا للبطولة جاء بمباركة من قبل الاتحادات الخليجية.
واستذكر الشيخ علي بن خليفة التاريخ العريق في دورات كأس الخليج واستضافة البحرين لدورة كأس الخليج الأولى للرجال عام 1970 والتي تتطور دورة بعد الأخرى، وقال: «إن البحرين تعتبر مهد الدورات الخليجية للرجال، فمنذ عام 1970 مازالت دورة كأس الخليج مستمرة وتحظى باهتمام كبير من قادة الدول الخليجية أصحاب الجلالة والسمو حفظهم الله ورعاهم، نحن حريصون على بذل جهدنا لنجاح دورة الخليج الأولى للسيدات حتى تكون باكورة البطولات الخليجية للسيدات وسنسعى على الدوام لتقديم كامل الدعم للمرأة البحرينية والخليجية».
وذكر أن هذه المبادرة تأتي ضمن اهتمام الاتحادات الخليجية واتحاد الكرة البحريني بلعبة القدم للسيدات. ونوه علي بن خليفة بالمكتسبات التي أضافتها الكرة النسائية للاتحادات الخليجية في الأوساط الكروية الإقليمية والعالمية. وقال: إن اتحاد الكرة يعد داعما أساسيا لمنتخبات السيدات، مشيرًا إلى أن احتضان الاجتماع جاء بعد فكرة تبلورت من قبل عضو مجلس إدارة الاتحاد ورئيسة لجنة النسائية الشيخة حصة بنت خالد آل خليفة.
وأضاف: «أبدينا دعمنا الكامل للفكرة، وتوجناها باستضافتنا للاجتماع التنسيقي الأول، حيث أن مملكة البحرين كما قلت سباقة دائما لاحتضان الأشقاء الخليجيين في مختلف المناسبات الكروية». وتابع: «إقرار ممثلات الاتحادات الخمسة اللاتي شاركن في الاجتماع الموعد المبدئي للبطولة جاء ليؤكد الدعم والرغبة الكبيرتين من قبل الدول لتأسيس الفكرة النوعية وتطبيقها على أرض الواقع».
وأكّد أن التجاوب الذي أبدته الاتحادات مع الفكرة يعطي مجالا واسعا للتفاؤل بمخرجات البطولة متى ما طبقت على أرض الواقع. وأشار إلى أن عديدا من الإيجابيات ستنعكس من خلال البطولة على مستوى كرة القدم النسائية في المنطقة الخليجية. وقال علي بن خليفة أيضا: «جهود حصة بنت خالد أثمرت عن قرب تطبيق فكرة نوعية ومنتظرة منذ فترة، وأن اتحاد الكرة بدأ في متابعة جميع ما يتعلق بالبطولة، مؤكِّدًا أن اللجنة النسائية في الاتحاد ستسخر كل جهودها مع بقية الاتحادات الخليجية لإنجاح العرس الخليجي النسوي في نسخته الأولى».
وأبدى ثقته الكاملة بالقدرات الإدارية والفنية التي تمتلكها البحرين باستضافة النسخة الأولى خلال نوفمبر القادم، مشيرًا إلى أن البحرين غنية عن التعريف من خلال استضافتها الناجحة لكل البطولات والدورات التي تقام على أرض المملكة الغالية وضربت أروع الأمثلة بالإخلاص والتفاني في العمل التنظيمي، ومؤكداً أن رؤساء الاتحادات الخليجية سيدعمون البطولة بكل قوة من أجل تحقيق الأهداف.






كلمات دالة

aak_news