العدد : ١٥٤٨٥ - السبت ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٥ - السبت ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

«حزب الله» يُحرِّض اللبنانيين ضدَّ السعودية والخليج



إنها نفس الأسطوانة المشروخة والمؤامرة اللئيمة التي نسجتها (إيران) لشق الوحدة الوطنية وإثارة الفتنة الطائفية بالبحرين منذ سنوات طويلة.. يستنسخونها الآن مجددا.. لكن بين (لبنان) ودول الخليج العربي، وتحديدا ضد المملكة العربية السعودية.. «فقد اقتحم شبان لبنانيون يوم الجمعة الماضي مكتب صحيفة (الشرق الأوسط) السعودية في بيروت وبعثروا محتوياتها احتجاجا على رسم كاريكاتوري عبارة عن علم لبنان مكتوب عليه كذبة نيسان».. وقد سبق لي ان شاهدت مئات الرسوم الكاريكاتورية التي رسمتها ريشة صحيفة (الشرق الأوسط)، وكانت لاذعة أكثر من الرسم الأخير الذي هاجم المحتجون بسببه مكتب الجريدة في بيروت.. ولم يحدث شيء طوال هذه السنوات!
ومن جهة أخرى أعلنت قناة (العربية) الإخبارية المملوكة لسعوديين أن الإدارة اغلقت المكاتب التابعة لها في بيروت، بما فيها قناة (الحدث)، وهناك احتمال ان يشمل القرار قناة (ام. بي. سي) ايضا.. وقال موظفو قناة (العربية): «ان كثرة التهديدات التي يتلقاها موظفو القناتين في لبنان اصبحت تحول دون تمكنهم من انجاز عملهم الصحفي على الأراضي اللبنانية بالشكل المطلوب، ما دفع الإدارة إلى اتخاذ قرار الإغلاق».
ما نريد قوله هو أن حزب الله اللبناني ومن معه من حلفاء يحاولون الترويج داخل لبنان بأن السعودية ودول الخليج العربية تقف الآن ضد الشعب اللبناني! وهذا غير صحيح تماما.. لأن الإجراءات الأمنية والاحترازية التي اتخذتها السعودية وبعض دول مجلس التعاون الخليجي هي ضد اجهزة (حزب الله اللبناني) الارهابي، وليست ضد الشعب اللبناني.. بدليل انه لا يزال هناك مئات الآلاف من اللبنانيين الشرفاء والعائلات اللبنانية المحترمة يعملون ويعيشون في السعودية والبحرين والكويت والإمارات العربية المتحدة وقطر.. وهم يحبون أهل الخليج مثلما يحبهم الخليجيون أيضا.. لكن (حزب الله) يريد ان يرسم صورة مغايرة وكاذبة عن المشاعر الخليجية إزاء إخوتهم اللبنانيين.
مثلما حاولت ايران ان تختطف أبناء الطائفة الشيعية الكريمة في البحرين وتزج بهم في اعمال ارهابية يريد حزب الله اللبناني ان يفعل الشيء نفسه في لبنان، لكن على نحو أكبر.. وهو اختطاف (الشعب اللبناني بأكمله) في مؤامراته الإرهابية ضد السعودية ودول الخليج العربي.. وإظهار الإجراءات الأمنية الخليجية ضده على أنها ضد الشعب اللبناني! باختصار.. هو سيناريو إيراني لئيم في لبنان.







إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

aak_news