العدد : ١٥٠٥٩ - الأحد ١٦ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٥٩ - الأحد ١٦ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

النائب عادل حميد:
مرئيات النواب عن الحسابات الختامية السابقة لم تأخذ بها الدولة.. وكأنها حبرٌ على ورق!!

الأربعاء ٣٠ مارس ٢٠١٦ - 03:00



في مداخلة له عن الحساب الختامي للدولة أكّد النائب عادل حميد أنه منذ عدة سنوات مضت والحكومة تحوِّل تقرير الحساب الختامي للدولة إلى السلطة التشريعية، من دون أن تأخذ بمرئيات وملاحظات النواب.. وتصبح ملاحظاتنا وكأنها حبر على ورق.
فمنذ متى والمجلس يطالب الحكومة بخطة واستراتيجية واضحة حول (تنويع مصادر الدخل).. ولكن من دون جدوى.
فمازلنا نعتمد على النفط بنسبة تقترب من الـ90%.. ولما انخفضت أسعار النفط.. رأينا ماذا حصل من اضطراب وتراجع لاقتصادنا الوطني.
ولو أن الحكومة عملت خلال العقود الماضية وفق خطة مرسومة بتنويع مصادر الدخل.. لكان اقتصادنا أفضل حالا وأكثر نموا وتطورا.. وأكثر قدرة على الصمود في الهزات الاقتصادية التي تضرب العالم بين فترة وأخرى.
أما بخصوص الصرف على بند (المشاريع).. فإنّ ما يحصل أمر غير معقول.. ويعكس استهتارا من قبل بعض الجهات الحكومية في استثمار الأموال والمخصصات التي يتم رصدها في الميزانية.
فكيف لوزارة الخارجية على سبيل المثال أن تصرف 3% فقط من مخصصات المشاريع؟!!
وكيف للمجلس الأعلى للبيئة أن يصرف 15% فقط من مخصصات المشاريع؟!!
وكشف الحساب الختامي أن 18 جهة حكومية صرفت أقل من 40% من المخصصات التي رُصدت لها.
وهناك 5 جهات حكومية فقط صرفت 80% من مخصصاتها.. لماذا؟!!
نريد إيضاحات وإجابات مقنعة من الحكومة يا معالي الرئيس.. نحن في اللجنة المالية لم نحصل على إجابات مقنعة.
لقد سألناهم.. لماذا تصرف الجهات الحكومية 455 مليون دينار فقط على المشاريع، في حين أن الميزانية العامة خصصت للمشاريع 825 مليونا.. ما يعني أن هناك 370 مليون دينار لم يتم استثمارها؟!!
لا يوجد جواب يا معالي الرئيس
هناك أيضا نقطة مهمة.. تتعلق بشركة ممتلكات القابضة.
حتى الآن.. لا توجد إيرادات لهذه الشركة التي تضم تحتها حوالي 38 شركة حكومية.. لماذا؟!!
إن كل ذلك يدعونا إلى التصويت برفض هذا التقرير.. ليكون رفضنا رسالة شديدة إلى الحكومة بضرورة الأخذ بمرئيات النواب، وهي المرئيات الضرورية والمهمة للنهوض باقتصادنا والمحافظة على قوته وتطوره.




كلمات دالة

aak_news