العدد : ١٥٣١٣ - الثلاثاء ٢٥ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠١ رجب ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣١٣ - الثلاثاء ٢٥ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠١ رجب ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

الجمعية العمومية للشركة اعتمدت تقرير مجلس الإدارة والنتائج
«البتـــــروكيـمـــــاويـــــــات» تحـقــــــق 47.5 مـــليـــــــــون دولار أمــــــــريكــــــي أربــــــــاحــــــــاً صـــــافيــــــــــة خـــــــلال 2015

الأحد ٢٠ مارس ٢٠١٦ - 03:00




عقدت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات اجتماع الجمعية العامة العادية السابع والثلاثين، الذي أنهى أعماله يوم الخميس الموافق 17 مارس الجاري بمملكة البحرين.
وكانت الجمعية العامة العادية السابعة والثلاثون قد عقدت اجتماعها برئاسة الدكتور أحمد علي الشريان رئيس مجلس إدارة شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات ممثلاً عن الجانب البحريني، فيما مثل الجانب الكويتي الأستاذ طلال عيسى السلطان، بينما مثل الجانب السعودي الأستاذ خالد بن علي القرني.

وقد اعتمدت الجمعية العامة خلال اجتماعها الأخير تقرير مجلس الإدارة عن أعمال الشركة لسنة 2015م، وتقرير مدقق الحسابات. وقد أعرب السادة المساهمون عن رضاهم وتقديرهم للمركز المالي المتميز الذي تتمتّع به الشركة مع تحقيق إنجازات مشرفة على كافة الصعد وتمتعها بصيت محلي وإقليمي وعالمي جيدين، كما أشادوا بدورها الفعال بالقيام بمسؤوليتها الاجتماعية على أكمل وجه.
وأشادت الجمعية العامة للشركة كذلك بجهود مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية وجميع العاملين بالشركة الذي قدموا أداءً متميزاً خلال عام 2015م، وعملوا بكل جد واجتهاد بروح الفريق الواحد، مظهرين التزاما لا حدود له لإنجاح عمليات الشركة، مما كان له الأثر الكبير في تحقيق الإنجازات والأرباح القياسية التي حققتها الشركة خلال العام نفسه. 
وبدوره، أوضح الدكتور الشريان أن شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات واصلت في 2015 كما في الأعوام السابقة تحقيق الإنجازات الواحد تلو الآخر حيث أسفر تضافر جهود الجميع عن خفض في الإنفاق وزيادة في الإنتاج نجم عنه تحقيق أرباح متميزة بلغت 47.5 مليون دولار أمريكي لعام 2015م وذلك على الرغم من التحديات الكبيرة التي شهدتها صناعة البتروكيماويات على المستوى العالمي خلال العام الماضي، مضيفاً أن الشركة قد تمكنت كذلك خلال العام المنصرم 2015م من تحقيق جميع أهداف الإنتاج الموضوعة لها من قبل مجلس إدارة الشركة، كما نجحت الشركة في إنتاج حوالي 1.5 مليون طن من الأمونيا واليوريا والميثانول مجتمعةً. 
وأشاد رئيس مجلس إدارة الشركة بالتعاون الوثيق والتنسيق المستمر مع السادة المسوقين في كل من الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) وشركة صناعة الكيماويات البترولية بدولة الكويت، الأمر الذي كان له التأثير الأكبر في انسياب عمليات تصدير منتجات الشركة بسلاسة ومن دون أي معوقات تذكر، حيث تم خلال العام الماضي شحن ما يقرب من 1.1 مليون طن من منتجات الشركة على متن 57 سفينة الى جميع أنحاء العالم.
فقد بلغت صادرات الشركة من الأمونيا واليوريا والميثانول ما مجموعه 1.090.204 طن متري، منها 41.210 طن متري من مادة الأمونيا، و414.805 طن متري من مادة الميثانول و635.124 طنا متريا من سماد اليوريا منها 935 طنا متريا تم تزويدها للسوق المحلي في مملكة البحرين.
وأوضح الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة أنه طوال العام تم تحقيق -بفضل الله- رقم قياسي جديد فيما يتعلق بعدد ساعات العمل من دون وقوع حوادث مقعدة عن العمل، إذ بلغت ما يزيد على 22 مليون ساعة لعمال الشركة والمقاولين، محافظة بذلك على سجلها النظيف من الحوادث المقعدة عن العمل منذ شهر مايو 2002م. كما تم تصدير منتجات الأمونيا واليوريا والميثانول بأعلى معدلات الجودة إلى مختلف الأسواق العالمية ومن بينها الولايات المتحدة الأمريكية وأمريكا اللاتينية وأستراليا والصين والهند وسنغافورة.
وفيما يتعلق بوحدة استخلاص ثاني أكسيد الكربون خلال العام الماضي، أفاد الدكتور جواهري باستمرارية عمل هذه الوحدة في العمل بشكل متواصل مما ساعد الشركة على تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والمحافظة على سلامة البيئة، بحسب المعايير المقررة من قبل حكومة مملكة البحرين بالتنسيق والمتابعة مع المجلس الأعلى للبيئة. 
كما أوضح الدكتور جواهري أن الشركة قد حافظت على كفاءة أنظمتها للصيانة الوقائية التي تضمن الكفاءة التشغيلية الضرورية لجميع وحداتها، مشيراً في هذا الصدد إلى أن الشركة ملتزمة بخطة عشرية يجرى تطبيقها من أجل التجديد أو الإحلال الدوري للمعدات بحسب دورة صلاحيتها وتقييم فعاليتها من الناحية الصحية، حيث يتم تنفيذ متابعة مستمرة للمصانع التابعة للشركة من خلال نظام متطور ومتقدم للرقابة التوزيعية ومراقبة العمليات المتقدمة من أجل تأمين عمل المصانع بأفضل حالاتها وأوضاعها. 
وتحدث الدكتور جواهري عن جهود الشركة في مجال تدريب وتطوير القوى البشرية، منوهاً بالجهود الكبيرة التي بذلتها الشركة في تدريب البحرينيين وتطوير القوى العاملة الذين وصلت نسبة البحرينيين بينهم إلى حوالي 90% بنهاية العام بمن فيهم المتدربون، حيث أسهم تحويل مركز التدريب والتطوير إلى أكاديمية للقيادة والتعلم في تعزيز كفاءة الموارد البشرية ومواكبة التطورات التقنية والعلمية إذ أنيط بهذه الأكاديمية مهمة تخريج جيل جديد من القياديين المؤهلين تأهيلاً عملياً ونظرياً بهدف الاستمرار في تأكيد نجاحات الشركة واغتنام الفرص الاستثمارية المستقبلية، مذكراً بأن الشركة قد فازت بجائزة وزارة العمل بمملكة البحرين كما كانت الشركة من ضمن المؤسسات المعفاة من اشتراكات التدريب المهني وتنمية الموارد البشرية.
وقد ثمّن مجلس إدارة الشركة عالياً الجوائز المحلية والعالمية التي نالتها الشركة خلال عام 2015 ومن أهمها:
• جائزة التميز (RoSPA Occupational Health & Safety Award) في مجال السلامة والصحة المهنية والبيئة المقدمة من الجمعية الملكية البريطانية للوقاية من الحوادث (RoSPA).
• جائزة أفضل شركة خليجية في الرعاية المسئولة. 
• جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتميز في الأعمال عن فئة الصناعة في دول مجلس التعاون الخليجي.
• الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية 2015 لفئة أفضل الشركات في العالم العربي والتي تمنحها الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.
• الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للتميّز لأفضل برنامج شراكة وتعاون بين القطاع الخاص والقطاع العام عن دور الشركة في برنامج جائزة البيئة لطلبة وطالبات المدارس الثانوية.



كلمات دالة

aak_news